صحيفة بريطانية تكشف خليفة البغدادي في قيادة “داعش”

أكدت صحيفة “الغارديان” البريطانية  تولي أمير محمد عبد الرحمن المولي الصلبي منصب زعيم “داعش” الإرهابي خلفا لأبو بكر البغدادي الذي قتل في غارة أمريكية.

ولفتت الصحيفة عن مصادر استخباراتية إلى أن الصلبي هو من المؤسسين لتنظيم  داعش الإرهابي، وقاد المجازر التي ارتكبت بحق الإيزيديين بالعراق في العام 2014، مشيرة إلى أنه تمت تسمية الصلبي بعد ساعات من مقتل أبو بكر البغدادي في أكتوبر الماضي، وقد سمي أبو إبراهيم الهاشمي القرشي وهو ليس معروفا لدى أجهزة الاستخبارات أو لدى الخبراء بشؤون الجماعات المتطرفة.

ووفق “الغارديان”، يعد الصلبي أحد أكثر الأيديولوجيين نفوذا في صفوف “داعش”. ولد لعائلة تركمانية عراقية في بلدة تلعفر، وهو أحد القلائل غير العرب في قيادة التنظيم، وهو معروف أيضا باسم “الحجي عبدالله”، أو باسم “عبدالله قردش”، رغم أن الاستخبارات العراقية تقول إن المدعو عبدالله قردش وهو قيادي في داعش قتل قبل عامين.

وأشارت “الغارديان” إلى أنه ليس لدى مسؤولي الاستخبارات سوى القليل من المعرفة حول مكان وجود الصلبي، لكنهم يشيرون إلى أنه من غير المرجح أن يكون قد لحق البغدادي إلى محافظة إدلب، حيث قتل في 27 أكتوبر الماضي بعملية أمريكية خاصة، إذ كان يفضل البقاء في مجموعة صغيرة من البلدات غرب مدينة الموصل العراقية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك