شركة أوريدو الأم تحقق حول طرد مديرها العام بالجزائر

قالت إنها تتابع القضية باهتمام

كشفت شركة اوريدو أن مجلس إدارة المجموعة يجري تحقيقاً شاملاً للوقوف على أسباب القرار الصادر عن السلطات الجزائرية، والقاضي بطرد المدير العام لفرعها بالجزائر نيكولاي بيكرز نهاية الأسبوع الفارط.

ولأول مرة منذ قرار طرد الرئيس المدير العام لشركة أوريدو الجزائر الأربعاء الماضي أصدرت الشركة الأم التي تقع بقطر بيانا توضيحيا بشأن طرد نيكولاي بيكرز المدير التنفيذي لفرع الشركة في الجزائر أكدت من خلاله أنها تتابع باهتمام بالغ حيثيات إبعاد الرئيس التنفيذي للشركة في الجزائر، الألماني نيكولاي بيكرز مؤكدة في نفس الإطار أن مجلس إدارة المجموعة يجري تحقيقاً شاملاً للوقوف على أسباب القرار الصادر عن السلطات الجزائرية، كما جددت المجموعة التزامها بأعلى المعايير في خدمة عملائها وقوانين الهيئات التنظيمية لشركاتها العاملة في مختلف الدول حول العالم .

وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد قرر الأربعاء الفارط طرد المدير العام لشركة أوريدو بسبب خروق قانونية كما هدد ذات المسؤول بتوقيف أكثر من 900 عامل

عطار ب 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك