شرطي ضمن عصابة لتهريب السجائر إلى فرنسا

قام بتوقيف عمل جهاز السكانير لحظة  مرور الحقائب

تابعت محكمة الدار البيضاء بالعاصمة شرطي بمطار هواري بومدين بتهمة إساءة استغلال الوظيفة بسبب تورطه بتسهيل تهريب  140 خرطوشة سجائر لدولة فرنسا لصالح تاجر المتابعين رفقته في ملف الحال.

في القضية التي تعود وقائعها لنهاية شهر سبتمبر الفارط ، حين تفطن رئيس مصلحة شرطة الحدود بالمطار الدولي هواري بومدين ، لحركة غريبة في عملية تفتيش الحقائب أين توقف جهاز السكانير عن العمل بضع دقائق وتبين في خضم التحريات الداخلية ان سببها هو مرور ثلاثة حقائب معبأة ب140 خرطوشة سجائر ، وان الشرطي المسؤول عن جهاز السكانير المتواجد على مستوى نقطة المراقبة من كان وراء العملية ،ليقوم حينها رئيس المصلحة برفع شكوى أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الحال والتي أسفرت عن تحويل صاحبا الحقيبة المشبوهة رفقة الشرطي على محكمة الحال بعد وضعهم رهن الحبس المؤقت ،في حين بقي احد التاجران في حالة فرار ، حيث أكد التاجر الأول خلال مواجهته لهيئة المحكمة انه تاجر وبحكم عمله فهو متعود على نقل السلع بين الجزائر وفرنسا ،لحين أن التقى بالمتهم المتواجد في حالة فرار وعرض عليه تمرير سلعة دون أن يخطره بمحتواها فقبل العرض بحكم انه لن يخسر ولا فلس ليطالب بإفادته بالبراءة التامة ، ويلتمس من جهته ممثل الحق العام توقيع عقوبة 4سنوات حبسا نافذا وغرامة بقيمة 500 ألف دج في حق المتهمان الأول و الشرطي  ، مع توقيع عقوبة سبعة سنوات حبسا نافذا مع إصدار أمر بالقبض في حق المتهم المتواجد في حالة فرار.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك