شباب بلوزداد يكشّر أنيابه ويتوعّد منافسيه بالبطولة الوطنية

جماهير الفريق تكسر الحجر الصحي وتخرج للاحتفال بالسوبر

تمكن فريق شباب بلوزداد من إحراز أول القابه خلال الموسم الكروي الجديد، وذلك بعدما توج بالكأس الممتازة خلال اللقاء الذي جمعه سهرة أول أمس أمام اتحاد العاصمة أين انتهى بهدفين لهدف، وسجّل النادي البلوزدادي مباراة كبيرة خاصة خلال الشوط الأول أين كان متقدما بثنائية دون رد من توقيع أمير سعيود عبر ركلة جزاء والمستقدم الجديد البنيني مارسيلين كوكيو بطريقة جميلة عقب مراوغته الحارس، وأبدى أشبال المدرب فرانك دوما بداية قوية تحسبا لانطلاق الموسم الكروي الجديد، الذي يعولون من خلاله الدفاع بقوة على اللقب الذي أحرزوه الموسم المنصرم ومواصلة اللعب على ريتم الألقاب باعتبار أن الفريق العاصمي حقق أول امس اللقب الثالث على التوالي وهو الرقم 21 في تاريخ النادي، بعدما توجوا بكأس اجلمهورية موسم 2018/2019 ولقب البطولة الوطنية موسم 2019/2020، قبل أن يحرزوا لقب السوبر موسم 2020/2021، وسيكون رفقاء الحارس توفيق موساوي

 أحد أبرز الفرق التي سوف تنافس على البطولة المحلية، وهو الذي كان أحد أبرز اللاعبين على أرضية الميدان إذا علمنا أنه قدم مقابلة قوية وأنقذ فريقه من تلقي الأهداف من خلال التصدي لهجمات المنافس أين تلقى الإشادة من طرف الجميع ويتوجه نحو ضمان البداية في التشكيلة الأساسية مع انطلاق الموسم الكروي الجديد.

إلى جانب ذلك، شهدت شوارع حي بلكور معقل أنصار تشكيلة أبناء “العقيبة” احتفالات عارمة بإحراز الفريق لقب السوبر، أين عبرت الجماهير التي خرجت الشارع ونقضت الحجر الصحي عن فرحتها بإنجاز اللاعبين، دون حدوث أي تجاوزات.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك