سيحتل المركز الـ28 ..قفزة جديدة مرتقبة لـ”الخضر” في تصنيف “الفيفا” المقبل 

ج.ن

سيصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم 26 نوفمبر المقبل التصنيف الشهري الجديد للمنتخبات، وذلك في أعقاب فترة التوقف الدولي الأخيرة. 

وكان المنتخب الوطني واجه منتخب زيمبابوي في مناسبتين خلال الأيام القليلة الماضية، حيث فاز في المباراة الأولى بنتيجة 3-1، قبل أن يتعادل معه في المباراة الثانية بنتيجة 2-2. 

وينتظر أن يحتل المنتخب الوطني المركز الـ28 في التصنيف الجديد محققا قفزة بمركزين، مقارنة بالترتيب السابق له. 

في المقابل، سيحافظ “محاربي الصحراء” على مركزهم الثالث إفريقيا وراء المتصدر السنغال، صاحب المركز 19 عالميا ووصيفه تونس، الذي يحتل المركز 26 عالميا. 

ويعتبر التصنيف الشهري للمنتخبات مهما للغاية في تصفيات كأس العالم قطر 2022، باعتباره سيكون المعيار الأبرز الذي سيقع الاعتماد عليه في الدور الثاني والحاسم من هذه التصفيات. 

ولعب “الخضر” تحت قيادة جمال بلماضي إلى حد الآن 22 مباراة، حققوا فيها 19 انتصارا وأربع تعادلات وهزيمة وحيدة فقط، ولعبوا 14 مباراة رسمية فازوا بتسعة منها وتعادلوا في أربع وخسروا واحدة فقط، مقابل 8 وديات، فازوا بخمسة منها وتعادلوا في ثلاث، وسجل خط الهجوم في كل المباريات 40 هدفا بينما لم يتلق خط الدفاع سوى 13 هدفا فقط.         

وقبل انطلاق سلسلة المباريات التي لم يخسر فيها المنتخب الوطني، كان بلماضي قد قاده في مباراتين قبلها، إذ تعادل في غامبيا أمام المنتخب المحلي في أول مباراة له 1/1، وفاز على البنين بالجزائر بثنائية نظيفة قبل أن ينهزم أمام ذات المنافس 1/0 خارج قواعده.     

وأكد “الخضر” أن بطولة أمم أفريقيا التي حققها العام الماضي 2019 في مصر لم تأتِ بمحض الصدفة، بل نتيجة عمل كبير من مدرب قطر السابق، الذي ألبس رفاق محرز شخصية الكبار وهذا بالمستوى المقدم ضد زيمبابوي، مثلما كان الحال ضد في المواجهتين الوديتين ضد المكسيك ونيجيريا.    

وفي عهد جمال بلماضي كان المنتخب الجزائري قد عادل الرقم القياسي في سلسلة “اللاهزيمة” المسجل باسم جيل “90”، وهذا عند الفوز على كولومبيا في مدينة ليل الفرنسية، قبل أن يحطم الرقم بشهر بعد ذلك عند الفوز في جابورون على منتخب بوتسوانا ضمن تصفيات أمم أفريقيا 2021 والمؤجلة لعام 2022.     

يقدم “الخضر” مستويات متميزة تحت القيادة الفنية للمدرب جمال بلماضي، الذي قاد “محاربي الصحراء” لاستعادة لقب كأس الأمم الأفريقية، العام الماضي في مصر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك