سيتم معاقبة كل إمام يدعوا إلى انتخاب شخص معين

وزير الشؤون الدينية محمد عيسى

  • تلقي شكاوى من 23 إماما

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى أن الإمام مسموح له التكلم عن السياسية والدعوى للانتخابات بشرط عدم الدعوى لانتخاب شخص معين، مشددا لأن كل من يتجاوز ويخاف هذه التعليمات سيتعرض للعقوبات

كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى الأمس على هامش إشرافه على اختتام الموسم الثقافي الإسلامي في تيبازة أنه سيتم معاقبة كل إمام يدعو إلى انتخاب شخص معين، موضحا ” الإمام مسموح له الحديث عن الانتخابات ولكن يمنع عليه الدعوى لإنتخاب شخص معين” وفي سياق أخر، أفاد المتحدث أنه تلقى شخصيا شكاوي من 23 إماما، معلنا انه سيقوم  بتشكيل لجنة تحقيق من أجل النظر في قضايا الأئمة أما بخصوص حماية الإمام من الاعتداءات، شدد محمد عيسى على ضرورة حماية الأئمة من كل إعتداء، مفيدا “أن كل حالة اعتداء على الأئمة فإن الهيئة تقوم بمتابعتها، وكل حالة اعتداء يتابعها القضاء وفي كل مرة يُرجع الحق للإمام”وتابع محمد عيسى قائلا: “لدينا قانون العقوبات يتضمن مواد قانونية لحماية الإمام ونحن نطبقها حالي، مضيفا: “كنا قد استغلينا فرصة افتتاح ورشة مع ويزر العدل حافظ الأختام لمراجعة قانون العقوبات لحماية الغمام من أي اعتداء”  من جهة أخرى حذر وزير الشؤون الدينية والأوقاف من بعض الأفكار التي أصبحت تشكل خطرا على الشباب ، قائلا: “هنالك أفكار رفعت شأن أصحابها في الخارج، غير أنها تشكل خطرا على أبنائنا، مشيرا في ذات الصدد نبأنه لو عدنا للتاريخ نحن لسنا تابعين لأحد.

مؤكدا أن الإمام هو من يدافع عن الحق، ويقود الأمة لصيانة الوطن، ويدفع أبنائنا ليكونوا خير خلف لخير سلف وعلى هامش الاختتام  قدم الوزير الشكر للقائمين على المراكز الثقافية عبر الوطن، منوها بالمجهودات المبذولة وما قُدم خدمة للآخرين، واختتم الفرصة للحديث عن تاريخ الجزائر، بكونها أرض للحضارة ولها عمق تاريخي وأصالة عبر الزمن، كما استحضر الوزير عيسى ذكرى عيدي الإستقلال والشباب، مهنئا جميع الحضور بهذه المناسبة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك