“سنتخذ كل الإجراءات لتحصيل الديون المتراكمة “

المدير العام لمصلحة الخدمات بشركة "سونلغاز"

أكد المدير العام لمصلحة الخدمات لدى شركة سونلغاز، طاهر جوامبي ، أن الديون غير المسددة  من طرف الزبائن  والمتعاملين تتزايد  وتتراكم باستمرار ،وهذا منذ بداية الأزمة الصحية كوفيد 19  وتبلغ حاليًا حوالي 180 مليار دينار، مشيرا أن هذا  المبلغ يمكن أن يتسبب في خلل خطير في ميزان” الشركة مما سينتج عنه اختناقا ماليا ، ولهذا فلابد من استرجاع جزء كبير من هذه المستحقات المالية في أسرع وقت ممكن.

وفي ذات السياق أوضح “ضيف التحرير ” للقناة الإذاعية الثالثة الناطقة بالفرنسية، أن شركة “سونلغاز” اتخذت كل الإجراءات للتغلب على هذه الصعوبة عن طريق استئناف نشاط التحصيل بعد عدة أشهر من التوقف وعدم الانقطاع، بسبب الوضع الصحي المتمثل في انتشار جائحة كورونا في الجزائر.

كما كشف ذات المتحدث، أن شركة “سونلغاز ” قد وضعت خطة لتحصيل الديون المترتبة عن المتعاملين والمؤسسات العامة وقد تم تطبيق هذه الخطة على مستوى الإدارات، مؤكدا أن هذه العملية الخاصة بالدفع ستكون ناجحة، إلا أنها ستستغرق بعض من الوقت، وقد أطلقت شركة” سونلغاز” خطة للاتصالات بالنسبة المتعاملين من التجار والمؤسسات الصغيرة مع الشروع في تطبيقها على مستوى قطاع الخدمات الثالث الذي يرفض التعاون في وضع جدول لتسديد ديونهم.

وقال جوامبي طاهر، إنه إلى حد الآن لم نطلب من الزبائن العاديين  ( المواطنين ) تسديد مستحقاتهم المالية المترتبة عنهم  منذ بداية  أزمة فيروس كورونا ، وعلى هذا الأساس فلقد تم  وضع مجموعة من الإجراءات لتسهيل طرق الدفع المختلفة ، قائلا  إننا سنقوم بالاعتماد على أنظمة شركة سونلغاز التي بإمكانها معرفة حجم الفواتير غير المدفوعة لدى كل زبون متواجد على مستوى كل مدينة ، وبناءً على هذه المعلومات ، سيتم وضع جدولاً لأولئك الذين لم يسددوا فواتيرهم، و في حالة رفضهم  تسديد ديونهم ستضطر في هذه الحالة الشركة “سونلغاز”  إلى قطع  خدمات الكهرباء والغاز.

 حكيم مالك 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك