سكان حي بوجليدة بتلمسان يطالبون بتوفير الامن والاستقرار

بعدما تحول حيهم الى بؤرة اجرام تحت سيطرة اصحاب السيوف والخناجر

ناشد سكان حي بوجليدة أو ما يعرف اداريا بحي عبد المومن بن علي بالمدخل الشمالي لتلمسان من السلطات العليا للبلاد التدخل العاجل من اجل توفير الامن والاستقرار بالحي بعدا احكمت شبكات الاجرام قبضتها عليه.
هذا واكد السكان انهم سجلوا العشرات من الاعتداءات المسلحة وسط السكان في الاونة الاخيرة ، حيث اصبحت شبكات السيوف والاسلحة البيضاء تحتل الحي وتفرض حضر التجول باكرا ، كما تقوم هذه الشبكات بسلب ممتلكات المارة بالقوة ، ونهب السيارات الموجودة في محاشر الحي للا ، حيث تم سرقة عجلات العديد من السيارات ، كما تم تكسير أخرى الامر الذي خلق الرعب في نفوس السكان والذي مطلبهم الاساسي اقامة مركز امني بالحي وقبله فرض دوريات امنية لضمان الطمأنينة وسط السكان الذي يبيتون على حالة الرعب واحيانا تندلع مشادات مابين العصابات حول ضمان السيطرة على المنطقة .
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك