سفير تايدر يعود للمستطيل الأخضر بعد غياب 04 أشهر

ج.ن
عاد اللاعب الدولي الجزائري السابق سفير تايدر صباح اليوم الجمعة، إلى أجواء المنافسة مع فريقه إمباكت مونتريال الكندي. بعد غياب دام أربعة أشهر، بِسبب تفشّي جائحة “كورونا”.
وينشط فريق إمباكت مونتريال الكندي في بطولة الدولة الجارة أمريكا، التي انطلقت مطلع مارس الماضي، قبل أن تتوقف مُؤقّتا بعد إجراء جولتَين فقط، بِسبب تفشّي فيروس “كورونا”.
وخسر فريق إمباكت مونتريال بِنتيجة (0-1) أمام الضيف نادي نيو إنجلند، لِحساب الجولة الأولى من دور المجموعات.
وانضم سفير تايدر إلى نادي أمباكت مونتريال خلال فترة الانتقالات الشتوية لعام 2018 بعد تجربة طويلة في إيطاليا مع أندية بولونيا، إنتر ميلان وساسولو ثم العودة إلى بولونيا، قبل الانتقال إلى النادي الكندي الذي ينافس كذلك في الدوري الأميركي لمحترفي كرة القدم.
يذكر أن تايدر يبقى بعيداً عن أجواء “الخضر” منذ عام 2018، أي بعد تولي المدير الفني جمال بلماضي المهمة بأشهر، بسبب تراجع مستوى اللاعب (28 عاماً)، رغم أنه كان قبلها عنصراً أساسياً في المنتخب الوطني، حيث شهد أداء اللاعب تراجعا رهيبا في السنتين الأخيرتين مقارنة بما قدمه في بداياته، وبصفة خاصة خلال منافسات كأس العالم 2014، ويملك تايدر في رصيده 45 مباراة مع “محاربي الصحراء” أسهم خلالها في 12 هدفا ما بين صناعة وتسجيل.
هذا ويبقى لاعب “الخضر” مرشحا بارزا للعودة لأوروبا في الفترة المقبلة، خاصة وأن أسهمه مازالت مرتفعة للغاية في إيطاليا.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك