سجلات لشكاوى المواطنين ترسل مرتين شهريا للرئاسة

انطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية

أعطى الوزير الأول، عبد العزيز جراد، أمس، تعليمات لوزير الداخلية، ومن خلاله إلى الولاة، بوضع سجلات للشكاوى مخصصة للمواطنين، حيث يتعلق الأمر بفتح سجل للشكاوي على مستوى كل الولايات، و كافة الإدارات المحلية الملحقة بها.

وأمر جراد، خلال إشرافه على إعطاء إشارة انطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية، بالبنك الوطني الجزائري، بإرسال نسخ من سجلات الشكاوى مرتين كل شهر لرئاسة الجمهورية، على أن أن يكون هذا السجل مرقما وموقعا بالأحرف الأولى، من قبل المسؤول الأول للإدارة المعنية.

كما أكد ذات المسؤول، على ضرورة إعادة عصرنة البنوك العمومية، وتعميم نظام الصيرفة الإسلامية، ورقمنة هذا القطاع، مضيفا أنه سيتم فتح المساجد في هذه الأيام، بأمر من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، خلال ترأسه لمجلس الأمن، داعيا بالمناسبة المصلين إلى ضرورة الالتزام وبشكل صارم بالإجراءات الوقاية ضد وباء كوفيد-19، معتبرا أن فتح المساجد لا يعني أن ننسى تواجد الوباء، في إشارة منه أن المسجد يجب أن يكون نموذجا لاحترام هذه الإجراءات الوقائية، بما فيها احترام مسافات التباعد الاجتماعي، وارتداء الأقنعة الواقية، مبرزا أن المساجد لا يجب أن تكون سببا لانتشار الوباء، بل بالعكس لابد أن تكون سببا لتوقفه، وذلك عن طريق الالتزام بالإجراءات الوقائية.

مريم خميسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك