زكري: لم أكن مرغوبا فيه وفضلت الحفاظ على كرامتي بالاستقالة

التحق امس بالسعودية ورسّم الالتحاق بنادي الفيحاء

عبّر المدرب نور الدين زكري عن أسفه للوضعية التي غادر بها فريق وفاق سطيف، أين أدار آخر مباراة على رأس العارضة الفنية أول أمس وتلقى الهزيمة أمام شباب بلوزداد، وأكد زكري في تصريحات للإذاعة الوطنية أنه فضل الرحيل مرفوع الرأس تفاديا لتكرار حادثة إقالته التي وقعت له مع فريقي الوفاق ومولودية الجزائر في مناسبة سابقة، بعدما أشرف عليهما قبل العودة مجددا إلى الوفاق لكنه غادر سريعا وبعد فترة عمل لم تستر أكثر من شهر ونصف واعتبر زكري أنه رفض ان يخرج من الباب الضيق مجددا، وقرر الاستقالة بنفسه ورمي المنشفة وخوض تجربة جديدة، بعيدا عن المشاكل التي اعترضته مع الفريق السطايفي حسبه، واعترف المتحدث أنه لم يكن مرغوبا به منذ البداية عندما تم التعاقد معه، الأمر الذي دفعه إلى الحفاظ على كرامته رغم علمه أن الجمهور السطايفي يحبه وأراد مواصلته العمل مع النادي بعد النتائج الايجابية التي سجلها معهم في العام 2010 وتأهيل المولودية إلى المشاركة في رابطة أبطال إفريقيا إلا أن العلاقة المتوترة التي يملكها مع الإدارة والرئيس حسان حمار جعلته يضطر إلى الرحيل قبل الانتهاء من تجسيد العمل الذي جاء به للتجسيد مع النادي.

وأضاف زكري انه لم يجد الدعم من طرف المسؤولين الذين لم يبذلوا الجهد من أجل مساعدته في العمل، وهو ما دفع بطاقمه المساعد الإيطالي إلى المطالبة بالرحيل وعدم مواصلة العمل مع الفريق في ظل عدم توافر شروط العمل التي تضمن النجاح في تجسيد الأهداف المسطرة، وأوضح المعني أنه التحق بتشكيلة “النسر الأسود” في أوقات صعبة خاصة وأنها تمر بظروف معقدة، خاصة من الناحية الإدارية خاصة وأن الوفاق يسجل عودة موفقة في النتائج وتأهل إلى ربع نهائي كأس الجمهورية، لكنه أرجع انسحابه من تدريب الوفاق والرحيل عنه إلى غياب كافة عوامل العمل والتشجيع خاصة وأن اللاعبين يعانون من غياب المستحقات المالية وهو ما يجعلهم غير ملتزمين ذهنيا مع النادي وجلب أفضل اللاعبين في العالم لن ينفع في مثل هذه الظروف حسبه، مشيرا أن الإدارة لا تملك سوى شخصين فعليين ويتعلق الأمر بحسان حمار وحسان سنساوي، بينما البقية لا يحضرون سوى جسديا ولا يملكون النفوذ في قرارات مجلس الإدارة.

في المقابل، أعلنت إدارة الفيحاء السعودي عن التعاقد رسميا مع المدرب زكري والذي كان في اتصالات معها في الأيام الفارطة، حيث التحق المدرب السابق لوفاق سطيف أمس بالسعودية واستقبل في المطار من طرف مسؤولي ناديه الجديد، وقع على إثرها زكري على العقد مع مسؤوليه وينتظر أن ينطلق في العمل سريعا، حيث سيعمل مع الطاقم الفني المساعد الإيطالي الذي اشتغل معه في الوفاق.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك