زطشي يصر على استئناف البطولة بعد الحجر الصحي

  • رغم معارضة جل الأندية لهذا القرار
  • زطشي يصر على استئناف البطولة بعد رفع الحجر الصحي

 

يواصل رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي بمعية مكتبه الفيدرالي تحدي الجميع فيما يخص مستقبل البطولة، حيث قرر اليوم في اجتماعه عبر تقنية الفيديو عدم الإعلان عن الموسم الأبيض، و قرر استئناف المنافسات بعد رفع الحجر الصحي في البلاد، رغم أن السلطات قد مددت تدابير الحجر إلى غاية تاريخ 13 من شهر جويلية الجاري، وهو ما يطرح العديد من علامات الاستفهام حول نية رئيس “الفاف” خاصة وأنه حسابيا بعد تمديد الحجر الأمر يبقى معقدا لعودة النشاط الكروي، وذلك في حال عدم تمديد فترة حجر جديد بعد 13 جويلية المقبل، هذا كما جاء في قرار المكتب الفيدرالي بأن الموسم ونهايته يبقى بيد وزارة الصحة وليس “الفاف”، وهو ما يعني بأن زطشي يرغب في ربح الوقت حتى لا يدخل في مشاكل مع الأندية حول الترتيب النهائي، وحتى مسألة اللقب الذي يرفض منحه لشباب بلوزداد في حالة ترسيم الموسم الأبيض، كما أن الأكيد أن قرار “الفاف” جاء من بوابة تحدي رابطة مدوار التي تريد إنهاء الموسم وإلغائه بأي شكل، حيث كان رئيس الرابطة المحترفة عبد الكريم مدوار بعد اجتماعه بأندية الوسط والشرق والغرب لتدارس عودة النشاط الكروي من عدمه قد أكد على أن هناك إجماع كبير على عدم استئناف البطولة بسبب عجز الفرق على الالتزام بالبروتوكول الصحي الذي تم تحديده، كما أنه حتى الفرق التي خسرت الكثير من الأموال عبرت عن عدم رغبتها في العودة من جديد للمنافسة، و كان الدكتور بقاط بركاني عضو اللجنة الوطنية لمتابعة فيروس كورونا قد حدد موقفه بعدم استئناف البطولة الوطنية لكرة القدم، نظرا للخطر المحتمل على اللاعبين الذين يصل عددهم الى 100 الف لاعب.
وكانت الفاف قد أوقفت بطولة القسم الثاني في الـ 14 من مارس الماضي، وبطولة القسم الأوّل في اليوم الموالي. فيما لُعبت آخر مقابلتَين من ذهاب ربع نهائي كأس الجزائر، في الـ 11 من مارس الماضي .عليه بقيت 8 جولات في بطولة القسم الأوّل، مع وجود 3 مقابلات متاخرة.
يذكر ان الاتحاد الجزائري كان اعتمد نهاية الشهر الماضي، خطة لاستكمال الموسم الكروي تنص على العودة للتدريبات لفترة ما بين 5 و6 أسابيع، بعد إنهاء الحجر الصحي، ليفسح بعدها المجال لإتمام ما تبقى من جولات على مدار 8 أسابيع.

بقلم: جودي  نجيب

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك