زروال : ضعوا الجزائر فوق كل إعتبار

“العصابة لا تزال متغلغلة واجتثاث جذورها يتطلب سنين”، هذه هي النصيحة التي قدمها الرئيس الأسبق، اليمين زروال، لأحد رموز متقاعدي المؤسسة العسكرية، وهو عمار البيري، منسق “التنسيقية الوطنية لمتقاعدي الجيش”.
نصيحة الرئيس الأسبق لـ”البيري” جاءت في لقاء جمع الرجلين، تم بطلب من منسق متقاعدي الجيش، الذي ترجاه التوسط لدى السلطات العليا في البلاد، من أجل التجاوب مع مطالب متقاعدي الجيش، الذي يطالب بالرفع من معاشاتهم، وتسوية حقوق المعطوبين في الحرب على الإرهاب.

ووفق فيديو لمنسق متقاعدي الجيش موجود على “اليوتيوب”، أوضح البيري أن زروال قال له: “طالبوا بحقوقكم بطريقة سلمية، وعليكم وضع الجزائر فوق كل اعتبار، هذه بلادنا وليست لنا بلاد أخرى”، وذلك في اللقاء الذي أعقب لقاء الرجلين.

“البيري” أوضح أن زروال في تواصل مع السلطات العليا للبلاد، ووعد ضيفه بالتوسط من أجل تحقيق مطالب هذه الفئة الواسعة، التي تبقى من بين الفئات القليلة التي لم يتم التجاوب الرسمي مع مطالبها بالشكل المأمول وفق أصحاب هذه المطالب.

وفي سياق متصل، قال زروال إن “رموز العصابة في السجن، ولكن هذه العصابة لا تزال جذورها متغلغلة، ولا بد من وقت لاجتثاثها، لأنها عمرت لأكثر من عشرين سنة”، وهي النصيحة التي لقيت تجاوبا من قبل منسق متقاعدي الجيش

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك