زبدي: المذابح العمومية لن تفي بالغرض يوم العيد لأن معظمها تشهد سوء تنظيم!

تحدث مصطفى زبدي رئيس جمعية حماية المستهلك عن الارتفاع الكبير في أسعار الأضاحي هذا العام رغم الوفرة، مرجعا السبب في ذلك الى وجود الكثير من أسماهم بسماسرة البيع، ناهيك عن إجراءات الحجر بسبب فيروس كورنا الذي كان عائقا في وجه المواطن نظرا لندرة نقاط البيع ومنع التنقل بين الولايات وإغلاق العديد من أسواق الماشية عبر الوطن.

وأضاف مصطفى زبدي الذي نزل ضيفا هذا الخميس على القناة الإذاعية الأولى، أن الضرر المادي الذي تعرض له المستهلك الجزائري خلال الجائحة، دفع بالكثير من المواطنين لاقتناء اللحوم من عند الجزارين والتي عرفت بدورها ارتفاعا كبيرا في الأسعار.

واستبعد، زبدي، أن تفي المذابح العمومية، بالغرض خلال يوم العيد نظرا لترقب توافد الكثير من المواطنين عليها وهو ما سيخلق تزاحما، مشيرا إلى سوء التنظيم الذي تشهده هذه المذابح لعدم اتباعها رزنامة عمل للمواعيد.

وتزامنا مع انتشار فيروس كورونا، ندد مصطفى زبدي بمنظومة الاتصال واعتبرها بعيدة عن دورها الحقيقي في التوعية والتحسيس حيث لا توجد رسائل واضحة في هذا المجال لنصح المواطن بطرق حديثة تساهم في التقليل من انتشار الوباء.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك