رواية اغتيال صحفي..

للكاتب والروائي جمال الصغير..

صدر مؤخرا عن دار أوراق الثقافية للنشر و التوزيع رواية “اغتيال صحفي” للكاتب والصحافي جمال الصغير، وتعتبر الرواية العمل الأول الذي يصدره الكاتب، وسيكون متوفر في المكتبات، بعد عرضه في المعرض الدولي.
وتدور أحداث الرواية، في إطار بوليسي اجتماعي شيق.
رواية اغتيال صحفي.. هي ” أمل ” الصحافة وحربتها المسلوبة منها بسبب قوة السياسة
رواية تدور أحداثها في إطار بوليسي علمي اجتماعي
هي خيالية تحتوي على شخصيات واقعية
تبدأ بلقاء قصير على الحافلة بين صحفي من جريدة الشروق ومواطن جزائري
ليلقي هذا الأخير على مسامع الصحفي كلمات غامضة أثرت فضول الصحفي كثيرا،
خصوصا أنهم نزلوا في نفس المحطة 
لكن المواطن بعدما ابتعد بأمتار قليلة عن مقر المحطة 
قاموا باختطافه أمام أعين الصحفي
وحملوه في سيارة سوداء رباعية الدفع التي نزل منها أربع أشخاص
هنا يبدأ الغموض ويبدأ تفكيك الألغاز من طرف الصحفي والإعلامي من الشروق المدعو (خالد الجزائري)
الذي وجد رسالة مشفرة تركها هذا المواطن 
ليعرف بعدها أنه عالم جزائري في مجال الصيدلة 
كان متنكرا هاربا من جهة غامضة تحاول تصفيته
كل هذه الأمور لم تجعل خالد الجزائري يرجع إلى الخلف
بل بالعكس وجد رسالة عند والدة هذا العالم الجزائري
رسالة من 8 صفحات يحكي فيها كل شيء
في ذلك الوقت بدأ ينتشر مرض خطير في الجزائر 
صاحبه بموت بعد 45 يوم من دخول المستشفى
مرض يظهر حالات غريبة في الجسم، لم يجد الأطباء حل له، مرض أقلق الشعب الجزائري كله
لكن رسالة التي تركها هذا العالم كتب فيها أن شركة أمريكية صنعت دواء خطير وتريد ترويجه عبر دول أفريقية كثيرة ومن بينها الجزائر.
وقد ذكر في نفس الرسالة أنه يعلم جيدا الدواء ولا يوجد في الجزائر من يستطيع صناعة هذا الدواء سوى عالم جزائري أخر غير معروف متواجد في الجزائر.
الصحفي خالد بعد أن وجده وجد معه ملفات فاسد الخطيرة.
قرر إنشاء برنامج على المباشر يفضح فيه الجميع 
وقد لقي المساعدة من طرف مدير المجمع السيد علي فضيل
إلا أنه وبمجرد انتهاء البرنامج ثم اعتقال خالد الصحفي
فوجد مساندة من طرف الشعب الجزائري وجميع صحافيين في الجزائر من قنوات وجرائد ومواقع إلكترونية ليموت في الأخير من طرف أحد أصدقائه المقربين لكن موته لم يكن نهاية.
  

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك