رفض الإفراج عن حفيد جمال ولد عباس

غرفة الاتهام بعين تموشنت

 

رفضت غرفة الاتهام بمجلس قضاء  عين تموشنت نهار أمس الإفراج عن حفيظ السيناتور والوزير السابق جمال ولد عباس  وبالتالي تأييد قرار الإيداع الذي أصدره قاضي التحقيق لمحكمة عين تموشنت الابتدائية  الصادر يوم 16 جوان الماضي  والذي تضمن إيداع حفيد جمال ولد عباس على خلفية  تورطه في تهم خطيرة تخص الجرائم الالكترونية  مع الاعتداء على القوة العمومية وإهانة هيئة نظامية  والتحريض على العنف  في الأحداث التي شهدها حي المدينة الجديدة منتصف جوان الماضي بعد حرق شاب لنفسه عقب قيام مصالح الأمن بحجز ميزانه .

هذا وكان دفاع حفيد ولد عباس قد أستأنف قرار إيداع الحبس المؤقت الذي أصدره قاضي التحقيق في حق موكله الذي قام بنشر على حسابه في الفايسبوك عبارات تدعو إلى  إشعال الفتنة وتغذية العنف ، كما كان وسط الحركة الاحتجاجية أين قام بإهانة أعوان الأمن  والتعدي عليهم مع تحريض الشباب على الحرق والتخريب والعنف ، الأمر الذي جعل قاضي التحقيق يأمر بإيداعه الحبس لتوفر القرائن القانونية القوية ضده ، في  انتظار إحالته على المحاكمة بعد استكمال التحقيق .

 

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك