دفاع يوسفي: موكلي كان ينفذ سياسات عمومية للبلاد ومهامه متعددة ومتعثرة

تواصلت اليوم مجريات محاكمة الذراع المالي للنظام السابق علي حداد، على مستوى مجلس قضاء الجزائر،واستهلت الجلسة بمرافعات المتهم يوسف يوسفي وزير الصناعة الأسبق.

دفاع يوسفي: يوسف يوسفي كوزير للصناعة لم يكن موظف، الوزير دَوره تنفيذ سياسات عمومية للبلاد، الوزير مهامه متعددة ومتعثرة، خاصة في قطاع تقني ومتنوع كقطاع الصناعة خاصة في هذه القضية.
دفاع يوسفي: تركيب السيارات في هذا الملف بالذات، اخترت بعض الوثائق منها الرسائل المتبادلة مع الوزير الأول والأمين العام “ديم” تدل على أنه هناك ارادة لتطوير هذا القطاع خاصة في مجال تركيب السيارات.
يوسفي: هذا القطاع بما فيه من مشاكل لاسيما” المادة17″ المشاكل التي عرفها منها الظروف التي تولى فيها يوسفي هذا القطاع.
دفاع يوسفي: القطاعات الأخرى التي كانت تعاني من اختناق مالي، من البطالة وهذه هي وظيفة الوزير في هذه القطاعات ويوسفي كانت له عدة انشغالات.
دفاع يوسفي: فيما يخص الامتيازات نرجع دوما لقرار المجلس الوطني للاستثمار و الوكالة الوطنية للاستثمار.
دفاع يوسفي: تقرير المفتشية العامة هي من انجزت الخبرة في أكتوبر 2019 وحددت مدة الانجاز وعلى هذه الخلفية أدين موكلي، الخبرة تجاهلت عدة تقارير واستندت للمعاينة فقط.
على ضوء هذا التمس البراءة في حق موكلي

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك