درار: الوضع الوبائي مقلق بعد تحديد 7 بؤر جديدة لكورونا عبر الوطن الأمر خطير إذا لم يؤخذ على محمل الجد

 تقرير : مريم خميسة

أعلن المدير العام لمعهد باستور، الدكتور فوزي درار، أمس، أن معهده أجرى دراسة أسفرت عن تحديد 7 بؤر رئيسية في شرق وجنوب الجزائر، هي: البليدة، بوفاريك، الجزائر العاصمة، ورقلة، الطارف، وعين تيموشنت، مشيرا بالمناسبة، إن الوضع الوبائي حاليا يدعو للقلق، مستبعدا أي إجراءات جديدة بشأن الحجر الصحي.

وطالب درار خلال استضافته بالإذاعة الوطنية، أصحاب وسائل النقل وطلبة المدارس، وكذا الجامعات إلى ضرورة استعمال الكمامات مع احترام مسافة التباعد الاجتماعي، مشيرا أنه قد تم استيفاء جميع الشروط حتى يختفي الفيروس، والأمر متروك لنا لأن نكون جادين ويقظين لأن الأمر خطير إذا لم يؤخذ على محمل الجد، محذرا من أن درجات الحرارة المنخفضة تعزز الانتشار السريع للفيروس في الجهاز التنفسي، وعليه قد يصبح الأمر أكثر تعقيدا في الأيام المقبلة وتصعب إدارته.

ولفت المتحدث، في سياق متصل، أنه يجب الحرص التام على تطبيق الإجراءات الوقائية، مشددا بالمناسبة، على أهمية الامتثال لشروط الوقاية وغلق الأسواق التي تشهد انتشارا للوباء، وإن تطلب الأمر تسليط العقوبات الصارمة على المخالفين للإجراءات داخلها.

من جهة أخرى، أشار ذات المسؤول، أن تقنية “البي سي آر” تعطي النسبة الحقيقية لانتشار الفيروس في الجسم، موضحا أن المعهد يعمل مع المخابر الخاصة حتى يكون التحليل في متناول الجميع.

أما بخصوص لقاح الأنفلونزا، قال المدير العام لمعهد باستور إنه لا يحمي من الإصابة بالفيروس، لكنه ضروري لأصحاب الأمراض المزمنة بشكل خاص، والدُفعات الأولى منه متوفرة على مستوى المعهد وستنطلق حملة التلقيح قريبا.

 

ردإعادة توجيه

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك