دخول محطة “لقمان” لمعالجة المياه حيز الخدمة بالمسيلة

في انتظار دخول ثلاثة آبار أخرى بمزرير

أشرف أول أمس وإلي ولاية المسيلة،الشيخ العرجا، على تدشين وضع حيز الخدمة محطة “لقمان”ببلدية أولاد منصور،لمعالجة المياه وتصفيتها بصفة رسمية، هذه الأخيرة تدعم حصة الجهة الغربية لمدينة المسيلة ،والتي شهدت خلال السنوات الأخيرة توسعا عمرانيا من خلال إنجاز مالا يقل عن 10 آلاف سكن،مما استوجب على السلطات المحلية إيجاد حلول استعجاليه لتدارك النقص الملحوظ على عملية تزويد ساكنة مدينة المسيلة وبعض بلديات ولايتها ،التي تعاني من نفس المشكل،ومن بين هذه العمليات التي تم تجسيدها انجاز محطة معالجة وتصفية الماء بمنطقة لقمان من بئر عميقة بقوة تدفق 42 لتر / الثانية،هذه المحطة أنجزت لمعالجة وتصفية مياه بئر لقمان التي عرفت بتشبعها بغاز h2s (الكبريت) من معدل برنامج التوزيع فاق الثمانية أيام ،كتدعيم وإضافة للبئر القديمة ذات تدفق 23 لتر في الثانية ،حيث يصبح المجموعة 65 لتر في الثانية،المحطة خصص لإنجازها غلاف مالي يفوق ال 400 مليون دج، ستعمل على تصفية مياه البئر من الكبريت،وستمكن الكمية الإضافية من المياه المقدرة ب 65 لتر في الثانية من تقليص العجز المسجل حاليا في كميات المياه الموجهة لسكان مدينة المسيلة،كما أشرف وإلي المسيلة،على وضع حيز الخدمة إيصال تدعيمي بمقتضاه تتيح عملية الربط إمكانية تحويل مياه سد كدية أسردون إلى خزان المويلحة على مسافة 940 متر طولي DN 400 PN 16 و هي ما تسمح بتنوع مصادر التوزيع وتحسن من عمليته للجهتين الشرقية والغربية لمدينة المسيلة، وللإشارة أن هناك تدعيم آخر من بئر ثانية تعكف مؤسسة صينية على انجازها بأشغال متقدمة ،إضافة إلى ثلاث آبار أخرى على مستوى منطقة مزرير وما جاورها.

 

عبد الباسط بديار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك