دحمون: الجزائر بعد الانتخابات ستتحرّر من عقدها وتتصالح مع أبنائها

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون، أن تاريخ 12 ديسمبر المقبل نقطة تحول في بلادنا ومحطة انطلاقة حقيقية وستسمح لشعبنا بتحقيق التغيير العميق المنشود وتجاوز هفوات الماضي والتحول نحو أمهات القضايا التي سيصنع من خلالها مستقبل الخلف.

وأشار دحمون خلال لقائه بالمجتمع المدني في نهاية زيارته التفقدة لولاية تلمسان، أن الجزائر بعد 12 ديسمبر المقبل ستكون محررة من عُقدها متواصلة مع تاريخها وعناصر هويتها ومتصالحة مع ذاتها وأبنائها ومتحكمة في دفتر مستقبلها.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك