دانون جرجرة تطالب بحق الرد

بعد تشميع مصنعها بالبليدة

  1. طالبت شركة دانون جرجرة الجزائر، أول أمس، في بيان لها، بحقها في الرد عن اتهامات مديرية التجارة، لولاية بليدة، معتبرة أن ادعاءاتها الأخيرة خاطئة، وأن العقوبات الناتجة عن ذلك مجحفة في حقهم.

واستغربت الشركة في بيانها، غياب الإجراء الكتابي، حيث لم تستلم أي تقرير لحد الساعة حول الموضوع، مع عدم السماح لها حتى بالمعارضة، خاصة وأن هذا الإجراء، أدى إلى قرار جسيم حسبها، وهو تشميع مصنعها بالبليدة.

و أضاف البيان، أن دانون جرجرة الجزائر، قد حاولت مرارا وتكرارا الاتصال بالسلطات المحلية، لفهم تفاصيل هذا القرار، لكن دون جدوى، قائلة: أنها “واثقة من جودة منتجاتها، حيث تخضع لمتطلبات الجودة الدولية، التي تلتزم بها بشدة، مؤكدة أن جميع المواد الأولية المستخدمة، في منتجاتها مطابقا للمعايير، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد أوضحت الشركة، أن الصور التي تم تداولها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، خارجة عن الموضوع ولا علاقة لها مع خطوط الإنتاج الفاعلة في مصنع بليدة، لأنها تتعلق بخط إنتاج تم إيقافه مسبقا.

كما ذكرت شركة دانون الجزائر، أنها شركة منشأة وفقا للقانون الجزائري، وموجودة في الجزائر منذ 20 سنة، وهي رائدة في مجال جمع الحليب منذ 2006، كما أنها حاصلة على شهادة المطابقة الصحية الصادرة، عن السلطات المحلية المختصة، باعتبارها تجمع 48 مليون لتر من الحليب سنويا، وتوظف 1200 عامل جزائري، مما يسمح لأكثر من 30 ألف شخص، أن يكسبوا عيشهم بفضلها.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك