حمدادوش مرشح “حمس” في التشريعيات المقبلة

حظي من جديد بثقة حزبه في جيجل

جدد المجلس الشوري لحركة مجتمع السلم، في ولاية جيجل الثقة في النائب البرلماني الحالي للحركة ناصر حمدادوش، وهذا من أجل تصدر قائمة الحركة في الاستحقاقات المقبلة، قرار جاء بعد يوم كامل من النقاش والحوار عبر مكتب الوطني للحركة في ولاية جيجل.

كما كان منتظرا جدد المكتب الولائي والمجلس الشوري لحركة مجتمع السلم بجيجل الثقة بالنائب البرلماني الحالي للحركة ناصر حمدادوش، وهذا من أجل تصدر قائمة الحزب في التشريعيات المقبلة والتي ستعرفها البلاد في الربيع المقبل.

ولم يتوقف القرار عند هذا الحد بل تبعه تعيين الدكتور أحسن بوريدان في المرتبة الثانية وهو رئيس المكتب التنفيذي الولائي، زيادة على المرتبة الأولى في قائمة النساء التي كانت من نصيب صونية منداسي، وهي نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي، وفي هذا السياق وفي اتصال ربطه بالوسط، أكد ناصر حمدادوش بأن ما تقوم به الحركة من إعداد القوائم الانتخابية بالآلية الديمقراطية هي خطوة في إعداد القوائم النهائية بالاشتراك والتوافق مع “جبهة التغيير” وفق التوافق المحلي، متابعا: “والتي ستكون في النهاية باسم حركة مجتمع السلم ضمن الوحدة الاندماجية التنظيمية، والتي ستتوّج بذلك بعد الانتخابات مباشرة”.

وحول تجديد الثقة التي حظي به من قبل المجلس الشوري لولاية جيجل أوضح قائلا:”تجديد الثقة عنوانٌ على مدى الإنجاز ،والقيام بالمهام ،وتثمين المسار ،والتطلع إلى آفاق جديدة في هذا المنحى النيابي والسياسي والقيادي”، زيادة حسب حمدادوش على أنها  تعبيرٌ عن تحذر الثقافة الديمقراطية داخل الحركة في اختيار ممثليها في المجالس المنتخبة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك