حضور قليل للمصلين لا يعكس الدعوات المقدمة لفتح المساجد عبر الفضاء الازرق وسط تخوف من فيروس الكرونا

افتتحت نهار أمس مساجد الوطن أبوابها تحت إجراءات صحية و احترازية كبرى من قبل الأئمة والقائمين على المساجد ،هذا وشهدت المساجد فجر يوم السبت اقبالا قليلا للمصلين عكس النداءات المتكررة لفتح المساجد ، حيث لم يتعدى عدد المصلين في بعض المساجد العشرة أو ال20 فردا ، ولم يختلف الامر في صلاة الظهر ورغم تزامن الوقت مع موسم العطل الا ان المصلون غابوا عن بيت الله في اول يوم من فتحة بعد 05 اشهر من الغلق .
هذا وقد غاب الشيوخ والأطفال عن المسجد بقرار صحي في حين تغيب البقية بقرار ارادي ، حيث كان الملايين من رواد الفضاء الأزرق يطالبون الحكومة لفتح المساجد للدعاء والتضرع إلى الله لرفع الوباء ، لكنهم لم يجسدوا دعواتهم على ارض الواقع ، حيث ظهر التخوف من الوباء جليا في أول يوم من فتح المساجد خاصة في صلاة الفجر ، وحتى الأئمة اعتمدوا التقصير في مدة الصلاة عن طريق قراءة آيات قصيرة بغية تقليص مدة الصلاة وتفادي انتشار الوباء ، كما ساهموا بتوجيهاتهم إلى اعتماد التباعد وتوفير المطهرات وفي بعض المساجد الاعتماد على قياس الحرارة لضمان محاربة انتشار فيروس كرونا.
محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك