حضور الشهود وطرطاق يرفض المثول

مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة

  •   بورايو : كل المتهمين حضروا جلسة المحاكمة 
  •  الجنرال توفيق: أنا أول من حارب الفساد

 

استأنفت محكمة بليدة أمس محاكمة كل من المدير السابق لجهاز الأمن والاستعلامات الفريق المتقاعد محمد مدين، وشقيق رئيس الجمهورية السعيد بوتفليقة، والجنرال المتقاعد يشير طرطاق، والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، وحضر الجلسة عدد من الشهود من بينهم الأمين العام الأسبق للرئاسة حبة العقبي، ومستشار الرئيس السابق محمد علي بوغازي بالإضافة إلى رئيس المجلس الدستوري سابقا الطيب بلعيز.

وتجدر الإشارة بأن المحكمة كانت قد قضت بتاريخ 25 سبتمبر 2019، بالسجن النافذ 15سنة ضد الأربعة، بتهمة التآمر ضد سلطة الدولة والجيش، أين صدرت الأحكام حضوريا ضد السعيد بوتفليقة ولويزة حنون زعيمة حزب العمال والفريق المتقاعد محمد مدين واللواء المتقاعد بشير طرطاق

 

طرطاق يرفض المثول أمام هيئة المحكمة

 

رفض ومنسق الأجهزة الأمنية الجنرال المتقاعد عثمان طرطاق أمس المثول أمام هيئة المحكمة رغم حضوره، ويجدر الإشارة بأنه أعاد نفس السلوك الذي قام به في الجلسة التي جرت نهاية ديسمبر الماضي، أين رفض المثول.

وشهدت الجلسة الصباحية الاستماع للمدير السابق لجهاز الأمن والاستعلامات الفريق المتقاعد محمد مدين، في حين رفض الجنرال المتقاعد عثمان طرطاق أمس المثول أمام هيئة المحكمة رغم حضوره.

حضور عدد من الشهود

وشهدت جلسة محاكمة كل من السعيد بوتفليقة، ولويزة حنون، والفريق المتقاعد محمد مدين توفيق، واللواء المتقاعد بشير طرطاق حضور عدد من الشهود، من بينهم الأمين العام الأسبق للرئاسة حبة العقبي، ومستشار الرئيس السابق محمد علي بوغازي بالإضافة إلى رئيس المجلس الدستوري سابقا الطيب بلعيز موجودون داخل القاعة كشهود في القضية، ناصر بوتفليقة شقيق السعيد بوتفليقة.

 

محامي الدفاع

توفيق صرح بأنه أول من قاد حملة ضد الفساد

 

كشف محامي الدفاع خالد بورايو بأن الجنرال توفيق صرح خلال الاستماع له في جلسة المحاكمة أنه أول من قاد حملة ضد الفساد، مشيرا بأن كل المتهمين حضروا جلسة محاكمة رموز النظام السابق، إلا البشير طرطاق.

وأضاف محامي الدفاع خالد بورايو بأن أن المحكمة استمعت في الصباح الى محمد مدين المدعو الجنرال توفيق.

كم نظم أمس عدد من حزب العمال ونشطاء سياسيون وقفة تضامنية على مقربة من المحكمة العسكرية للمطالبة، أين رفعوا لا فتات وهتفوا بشعارات تطالب بإطلاق سراح الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون.

إيمان لواس

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك