حبس المدير السابق للموارد المائية بالمسيلة

وضع27 شخصا تحت الرقابة القضائية

أمر قاضي التحقيق لدي محكمة المسيلة،بإيداع مدير الموارد المائية الأسبق الحبس إضافة لثلاثة رؤساء مصالح فيما وضع 27 شخصا تحت الرقابة القضائية،حسب بيان نيابة الجمهورية لدي محكمة المسيلة،وحسبما ورد في قضية الحال فإن المتهمون مثلوا أمس أمام قاضي التحقيق لدي محكمة المسيلة، بناءا عن التحقيق الابتدائي المفتوح من طرف فصيلة الأبحاث بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالمسيلة،وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة،بخصوص التجاوزات المسجلة في إطار تسير العمليات التنموية على مستوي مديرية الموارد المائية، أين تم توجيه الاتهام لوحد وثلاثون (31)شخص عن تهم تتعلق بإبرام صفقات مخالفة الأحكام التشريعية والتنظيمية،إساءة استغلال الوظيفة،تبديد أموال عمومية،والإهمال الواضح المؤدي إلى ضياع أموال عمومية،تحرير شهادة تثبت وقائع غير صحيحة ماديا،ويتعلق الأمر بكل من مدير الموارد المائية سابقا ولولاية ميلة حاليا،والمدير الحالي للموارد المائية،و03 رؤساء مصالح،وموظفون بذات المديرية ،بالإضافة إلى أصحاب مؤسسات انجاز ومكاتب دراسات(22 متهم )وبعد استكمال جميع الإجراءات القانونية وسماع جميع الأطراف،تم تحويل ملف القضية إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة المسيلة،الذي أستمع إلي الأطراف المشتبه في تورطهم في هذه القضية، تم تحويل ملف قضية الحال،أمام قاضي التحقيق،والذي أمر بدوره بإيداع المدير الأسبق للموارد المائية الحبس المؤقت برفقة 03 رؤساء مصالح ،فيما أمر بوضع 27 شخصا تحت الرقابة القضائية،عن تهم تبديد الأموال العمومية.

 

عبدالباسط بديار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك