حالة من الانسداد بين رئيس بلدية بني درقن ومعارضيه

غليزان

 يعيش المجلس الشعبي البلدي لبلدية بني درقن التابعة إداريا لدائرة زمورة بولاية غليزان حالة من الانسداد بين رئيس البلدية المنضوي تحو لواء حزب جبهة التحرير الوطني ومعارضيه هاته الوضعية انعكست سلبا على سيرورة البلدية ومصالح المواطنين التي تعطلت منذ أكثر من شهرين وفشلت بذلك مساعي اللجان الولائية التي حاولت مرارا وتكرارا  في راب الصدع الموجود ومحاولة الصلح بين رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية بني درقن ومعارضيه الجريدة التي كان لها اتصالا برئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية بني درقن السيد بن يحيا محمد الذي أوضح أن أسباب الصراعات والانسدادات ماهي إلا مصالح شخصية مؤكدا أن مصالح البلدية والمواطن معطلة تماما بعد رفض المنتخبين أو بالأحرى المعارضة المصادقة على المداولات منها ميزانية 2019 وحسبه أن الوضعية مشابهة تماما لمشاكل المجلس الشعبي البلدي لبلدية وادي ارهيو الذي تم تجميد نشاطه مؤخرا بقرار من والي الولاية ونفس القرار مس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الولجة بعد صراع قارب السنة كاملة وربما القرار نفسه سيتخذ في حق المجلس البلدي ببني درقن الايام القليلة القادمة. 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك