جوهرة وفاق سطيف بوصوف يحترف رسميا في القارة العجوز

سينتقل في الموسم الثالث إلى العملاق الانجليزي مانشستر سيتي

أعلن نادي وفاق سطيف، اليوم الجمعة، انتقال الموهبة الصاعدة إسحاق بوصوف للاحتراف في القارة العجوز.
وكشفت الصفحة الرسمية للنسر الأسود على “الفايسبوك” حيثيات الصفقة التي دامت مفاوضاتها حوالي أربعة أشهر.
وحسب نفس المصدر فإن إدارة نادي وفاق سطيف حولت إسحاق بوصوف إلى مجمع “فوتبول سيتي” بعقد يمتد لمدة 5 سنوات كاملة مقابل 900 ألف أورو، كما سيستفيد الوفاق من 10 في المائة مع كل تحويل مستقبلا.
وأضاف البيان أنه اللاعب وقع على العقد يوم 8 جويلية 2020، حيث سيلعب ابن مدينة ميلة موسمه الأول في نادي كورتري البلجيكي، ثم ينتقل في موسمه الثاني لنادي ايندهوفن الهولندي.
وتابع نفس المصدر أن بوصوف سينتقل في الموسم الثالث إلى العملاق الانجليزي مانشستر سيتي إذا أثبت إمكانياته، وفي حال العكس سينشط في فريق هومال البلجيكي.
وسينتقل صاحب 19 ربيعا لإجراء الفحص الطبي بعد انتهاء الحجر الصحي، ويعتبر بوصوف من المواهب الصاعدة في كرة القدم الجزائرية ما جعل المتتبعين يرشحونه ليكون خليفة رياض محرز في المنتخب الوطني.
وكانت مجموعة سيتي لكرة القدم (سيتي فوتبول غروب) أو سي أف جي، المالكة لنادي مانشستر سيتي بطل إنجلترا في الموسمين الماضيين، قد أعلنت الاستحواذ على نادي لوميل أس كاي، الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية البلجيكية ليصبح بالتالي تاسع ناد مملوك من الشركة الإماراتية.
وشهدت مرحلة الذهاب من البطولة المحترفة الجزائرية، عن بزوغ نجم أكثر من لاعب في مختلف المناصب، لكن أبرزهم على الإطلاق كان المهاجم الشاب لفريق وفاق سطيف إسحاق بوصوف، الذي تمت ترقيته للفريق الأول هذا الموسم، إذ شارك بديلا لأول مرة مع الفريق الأول في المباراة الجولة الرابعة في الدوري أمام نصر حسين داي، لكنه خطف الأنظار وأضحى محور حديث جميع الجماهير ووسائل الإعلام، وكذلك رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما قدم مستويات رائعة وأمتع الجماهير بعروض فنية راقية ومهارات عالية، جعلته يحصل على لقب “محرز” الدوري الجزائري، رغم أنه لا يزال لاعبا في فئة أقل من 18 سنة بفريقه. وبدأت قصة اللاعب الواعد المتحدر من مقاطعة ميلة، شرقي الجزائر، قبل 4 سنوات عندما قام والده بتسجيله ضمن شبان فريق وفاق سطيف، أحد أكبر الأندية الجزائرية ألقابا وشعبية. وبالفعل كان هذا الاختيار موفقا إلى حد بعيد، بعدما قاد بوصوف فريق الأشبال بالنادي لتحقيق لقب كأس الجزائر، ثم حصل في الموسم التالي على اللقب نفسه مع فريق الأواسط، قبل أن تتم ترقيته للرديف، ومنه إلى الفريق الأول بعدما وقع عقداً طويل الأمد مع النادي الذي ينوي الاحتفاظ به قصد تفجير طاقاته أملا في تحقيق أمنيته بالاحتراف الخارجي وطرق أبواب المنتخب الأول كي يكون أفضل خليفة مستقبلاً للنجم حالياً رياض محرز.
ج.ن

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك