جرّاد يعترف بصعوبة الوضع الاقتصادي متعهدا بإخراج الجزائر من الأزمة

اعترف الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم الثلاثاء، خلال عرضه لمخطط عمل الحكومة أمام نواب المجلس الشعبي الوطني، بأن الجزائر تعيش وضعا اقتصاديا صعبا.

وقال جراد إن “واجبي وحساسية الظرف يحتمان علينا اطلاعكم على حقيقة الوضع الاقتصادي المالي”، مضيفا “الوضع المالي هش ومرتبط بالسوق العالمي للنفط، مشيرا أن الدين العمومي الداخلي بلغ 45٪.”

كما دعا جراد إلى عدم اليأس، لأن جيل اليوم قادر على تجاوز الأزمة، وأنه سيتم إخراج البلاد من المرحلة السياسية والاقتصادية الصعبة نحو مرحلة جديدة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك