جراد يكلف أعضاء حكومته بتعديل مقارباتهم حسب توجيهات رئيس الجمهورية

عقدت الحكومة يوم الأربعاء 22 جانفي 2020، اجتماعا برئاسة الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، تمت خلاله مواصلة دراسة حصائل وآفاق إنعاش وتطوير مختلف قطاعات النشاطات، وذلك في إطار إعداد مخطط عمل الحكومة.

وقد استهل الإجتماع، بالإستماع إلى عرض قدّمه السيد وزير الـمالية حول الخطوط العريضة للوضعية الـمالية للبلاد وآفاق تطورها.

وفي هذا السياق، فقد أصبح من الضروري تشخيص الوضعية الراهنة حتى تكون لدينا رؤية أكثر وضوحاً عن الـمحيط الاجتماعي والاقتصادي في مجمله مع مراعاة الظرف العالـمي والضرورات الـمرتبطة بالحفاظ على التوازنات الـمالية الكبرى الداخلية والخارجية للبلاد.

وقد سمح العرض بتقديم الـمؤشرات التي يتعين مراعاتها في الـمقاربات القطاعية لإعداد مخطط عمل الحكومة.

ولدى تدخله عقب العرض، أبى السيد الوزير الأول إلا أن يذكر بحرص الحكومة على عدم ادخار أي جهد في البحث عن حلول  للصعوبات الـمتكرّرة التي يواجهها الـمواطن الجزائري.

وينبغي أن يكون هذا الهدف هو السائد في تحديد الأولويات الـمتعلقة بالإجراءات التي يتعين القيام بها، من جهة، وفي وضع التدابير الخاصة بترشيد النفقات العمومية في كل قطاع من قطاعات النشاط، من جهة أخرى.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك