جراد: فتح المساجد لن يكون سببا في انتشار الوباء

أكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، أن إعادة فتح المساجد لن تكون أبدا السبب في انتشار الوباء، وإنما ستكون نموذجا لاتباع أساليب النظافة والوقاية.

وأضاف جراد، في تصريحات على هامش زيارة إلى وكالة للبنك الوطني الجزائري لإعطاء إشارة انطلاق العمل بالصيرفة الإسلامية في هذا البنك العمومي، اليوم الثلاثاء، بخصوص إعادة فتح المساجد، قال جراد، إن ذلك لا يعني أن ننسى أن الوباء موجود، مشيرا إلى أن المسجد ينبغي أن يكون نموذجا للنظافة والطهارة وأنه لن يكون أبدا هو السبب في انتشار الوباء وإنما سيكون نموذجا لاتباع أساليب النظافة.

في سياق منفصل، قال الوزير الأول إن رقمنة المنظومة المصرفية والمالية للقضاء على عدة مشاكل من بينها نقص السيولة المالية، التي عاشها المواطنون خلال الأيام القليلة الماضية وترسيخ ثقافة استعمال البطاقة البنكية، لافتا إلى أنه سيتم تعميم الصيرفة الإسلامية على جميع البنوك العمومية.

وشدد جراد، على ضرورة رقمنة النظام المصرفي قبل نهاية السنة، داعيا إلى تكوين الإطارات بما يتماشى مع طموح إصلاح النسق المالي والمصرفي الذي هو العمود الفقري للإصلاح الاقتصادي. مذكرا أن البيروقراطية هي عدو الإصلاح.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك