جامعة فرنسية تسعى لمراقبة طلابها المسلمين!

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في فرنسا على وقع فضيحة عنصرية جديدة، وذلك بعد الكشف عن رسالة إلكترونية بعث بها المسؤول الأمني لجامعة سيرجي بونتواز إلى طاقم التدريس بالكامل واشتملت على ملف لتدوين ملاحظات عن سلوكيات الطلاب المسلمين بالجامعة، حسب ما أورد موقع “يورونيوز عربي”، الثلاثاء.

وكشف أحد الأساتذة عن الرسالة التي تضمنت نموذج لملف به خانات متعلقة بعادات الطلاب المسلمين كأدائهم لصلاة يوم الجمعة، ارتداء الطالبات للحجاب أو النقاب، أزياء الطلاب الذكور وأكلهم للحم الخنزير أول لا وشربهم للمشروبات الكحولية أم لا ومن منهم يطلق لحيته أو شاربه.

وعبر الأستاذ كليمان كاربونيه، الذي نشر محتوى الرسالة عن خجله وغضبه من إرسالها إلى 1800 شخص من طاقم العاملين والأساتذة بالجامعة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك