جئت لألبي مطالب الحراك الشعبي

عبد القادر بن قرينة، المترشح لرئاسيات المقبلة في منتدى "الوسط "

أوضح عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني المترشح لرئاسيات12 ديسمبر 2019 ، في  منتدى يومية “الوسط” أنه جاء لاستكمال مطالب الحراك  الذي ينادي به  الشعب الجزائري  مؤكدا أنه  جزء  لا يتجزأ من حراك الملايين .

 

أفتخر بإسلاميتي ووطنيتي

 

 وأكد بن قرينة أنه إسلامي ويفتخر بذلك ، فإسلامي أخذته من كتب التاريخ التي قرأها في إسلام ووطنية عبد الحميد بن باديس والعربي التبسي والشيخ الفضيل الورثيلاني ، والتي استمديتها من المدرسة التي درست فيها والمتمثلة في زاوية سيدي محمد بلكبير وتعليمه للقرآن الكريم وللمذهب المالكي مرجعية الأمة الجزائرية وللحرف العربي المتمثل في الألفية والأجرومية وغيرها وفي العقيدة النظيفة النزيهة الموجودة في رسالة أبي زيد القيرواني ،  مؤكدا أنه استقاها من الشيخ محفوظ نحناح الذي  كان ناكرا للذات بالتضحية بكل المصالح  لصالح هذا الوطن  قائلا المترشح لرئاسيات  المقبلة أنه  يفتخر بإسلاميته ،  فلقد أخذ  الوطنية من رموز الحركة الوطنية مثلما أخذت الثورية من  السي الحواس وعميروش وبن مهيدي وعلي ملاح وغيرهم من الشهداء الأبرار .

 

  أعتز بكوني مرشح الصحراء في الرئاسيات المقبلة

 

  وعبر المترشح لرئاسيات12 ديسمبر 2019 ،  عن اعتزازه  بكونه مرشح الصحراء في الانتخابات القادمة، مشيرا أن هذه الأرض هي التي أهدت الدولة الجزائرية  وحدتها الترابية والجغرافية في  المظاهرات التاريخية لـ  27 فيفري 1962 بورقلة  التي تعد حلقة مفصلية في مسار الثورة التحريرية أين  عارض  سكان  هذه المنطقة  فرنسا  التي كانت  ترغب آنذاك في فصل الصحراء عن الشمال وجعلها  دولة وحدها ، ولكن أهل الجنوب الجزائري رفضوا رفضا قاطعا أن يأخذ الشمال استقلاله و تصبح الصحراء جزء من فرنسا،  كما أن الصحراء  لم تبخل على الشعب الجزائري بالغاز ،حيث أن 60 بالمائة من الكهرباء مصدره غاز الجنوب.

 

أحمل برنامجا اقتصاديا لكافة الجزائريين

 

وفيما يخص تسمية عبد القادر بن قرينة بأنه مرشح  يمثل جيل الاستقلال  قال أنه   ناضل كثيرا في خدمة الجزائر في المحافل الدولية، وهو يحمل برنامجا اقتصاديا لكافة الجزائريين من الشرق  إلى الغرب ومن الشمال  إلى الجنوب ،  نافىا ذات المتحدث  تورطه في أي قضية  فساد .

حكيم مالك 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك