ثغرات مالية قد تجر مسؤولين إلى العدالة

التحقيق في تسيير مراكز الخيول بتيارت

 كشفت مصادر مقربة من مراكز تربية الخيول بتيارت  إن تحقيقات معمقة انطلقت في تسيير المركز  والفروع التابعة  للمركز في ملفات سوء تسيير على خلفية  مراسلات لجمعيات  الفروسية .

ففي مدينة تيارت انطلقت تحقيقات معمقة في تسيير مركز تربية الخيول على خلفية مراسلات جمعيات الفروسية عقب إصابة الخيول بالهزل على خلفية نقس التغذية ، حيث حسب مصادر مقربة فأن إحدى اللجان وقفت على ثغرة مالية في التسيير تخص نهب أموال المركز والأغلفة المالية الموجهة لتسيير المركز  وشراء الأعلاف ما جعل الخيول العربية الأصيلة  تصاب بالضعف والهزل وأصبحت مهددة بالموت جوعا ، أما في الفرع التابعة للمركز فأن مركز الفروسية بماقورة التابعة لبلدية البويهي جنوب تلمسان يعد أحد أهم مراكز الفساد من خلال تأخر أشغاله لمدة فاقت الأربعة سنوات ،كما انه استهلك مبالغ  حسب مصادر مقربة تجاوز ال30 مليار سنتيم  ليغلق أبوابه  وغابت عنه تربية الخيول ولا المنافسات الرياضية التي  سيطرت عليها بلدية العريشة سنويا  وطالب مسيرو  المركز  أصحاب الخيول  بجلب خيولهم لربطها بها مقابل 500دج شهريا لذر الرماد في الأعين وهو ما رفضه المربون ليبقى هيكلا دون روح.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك