توقيف مصور الفيديو والتحقيق معه

بخصوص فيديو مستشفى سيدي عيسي

أصدر وإلي ولاية المسيلة “الشيخ العرجا” توضيحا للرأي العام،بخصوص الفيديو الذي تم تداوله يوم السبت عبر مواقع التواصل الاجتماعي،والمتضمن الوضعية المزرية التي يعيشها مستشفى سيدي عيسي،عبر بيان صحفي للولاية،مؤكدا أن الحادثة تعود إلى قيام خمسة أشخاص قاموا باقتحام حرم المستشفى،بتسلق حائط السياج حاملين معهم العصي ليهددوا الطاقم الطبي والعمال ومنهم الطبيبة المناوبة، ونقل المتوفى من سريره ورميه على الرواق بجانب النفايات الطبية التي تم إفراغها عمدا،واخذوا في تصوير الفيديو المنشور،وكشف ذات البيان أنه تم فتح تحقيق بخصوص الحادثة،والتعرف على هوية أحد الأشخاص الذي تم توقيفه،والتحقيقات متواصلة في هذا الشأن للقبض على بقية المتورطين وتقديمهم للعدالة،مضيفا بأن الهدف وراء ذلك الفعل هو الإساءة لوضعية الشخص المتوفى والمستشفي،هذا وقد تنقل وإلي المسيلة ليلة السبت إلى مستشفى سيدي عيسي، وترأس اجتماعا طارئا بالمؤسسة الاستشفائية ضم كلا من الأطقم المسيرة والطبية وشبه الطبية وممثلي المجتمع المدني،الذين رفعوا جملة من الانشغالات والمطالب،والتي سيتم التكفل بها خلال الأيام القليلة المقبلة،مؤكدا بأن السلطات العمومية تبذل قصارى جهدها لتحسين الخدمات الصحية.

 

عبدالباسط بديار

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك