توقيف امرأتين قامتا بالنصب على ضحاياهم عن طريق الشعوذة

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر، ممثلة في الأمن الحضري الثاني عشر 8 ماي 45 سوريكال، لأمن المقاطعة الإدارية للدار البيضاء من معالجة قضية تتعلق بالنصب والاحتيال باستعمال الشعوذة.

القضية تعود وقائعها ليوم السبت 21 نوفمبر 2020، إثر تلقي معلومات مفادها وجود شجار بالطريق العام، وبعد تنقل عناصر الأمن إلى عين المكان، تبين بعد التحري أن الأمر يتعلق بامرأتين قامتا بالنصب على إحدى الضحايا عن طريق استعمال الشعودة، حيث تم إيقافهما في حالة تلبس.

وبعد التحقيق معهما واستدعاء الضحايا تبين أنهما تستدرجان ضحاياهم عن طريق استعطافهم وإيهامهم أنهم تعرضوا للسحر ويجب إزالته عن طريق القدوم إلى المنزل، هناك تقومان بممارسة الشعوذة قصد تنويم الضحايا والنصب عليهم بسرقة أموالهم ومجوهراتهم.

وللإشارة فإن المسبوقتين قضائيا وسبق وأن نصبوا على عدة أشخاص عبر كامل التراب الوطني، بعد استيفاء جميع الإجراءات القانونية تم تقديم المشتبه فيهما إلى نيابة محكمة الدار البيضاء المختصة اقليميا للنظر في قضيتهما.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك