توقيف استيراد المنتجات الفلاحية في موسم الجني

تمهيدا لتحقيق الاكتفاء الذاتي ورفع الصادرات

أمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في مراسلة إلى  وزارتي الفلاحة والتنمية الريفية والتجارة بتوقيف عملية  استيراد المنتجات الفلاحية المنتجة محليا  خلال موسم الجني لتشجيع استهلاك الإنتاج المحلي وتكون البداية مع تلك  المصنفة في خانة الحمضيات، في حين تم  منع استيراد  الثوم بداية   الشهر المقبل  وذلك حفاظا على المنتج الوطني  والعمل على تحسينه وتوسيع مساحات إنتاجه  لتحقيق الاكتفاء الذاتي والعمل على دعم الإنتاج الفلاحي خاصة في ظل تراجع  فاتورة الاستيراد مقارنة بارتفاع  صادرات بعض  المنتجات الفلاحية على غرار  البطاطا والبصل والتمور.
‪ هذا وطالب  رئيس الجمهورية بتعليق استيراد المنتجات المحلية المصنفة  في خانة الحمضيات  بصفة  مؤقتة خلال موسم الجني، خاصة  البرتقال بأنواعه  والليمون، التي تنتج بكثرة، خاصة بالولايات  الشمالية خاصة، شلف،عين الدفلى  البليدة، معسكر ، وهران ، مستغانم  وتلمسان  وتقرر تعليق استيرادها بداية من شهر أكتوبر الداخل وتنتهي صلاحية القرار  بصلاحية الفترة المخصصة للجني، قبل أن تستَأنَف عملية الاستيراد من الخارج، وأكد رئيس الجمهورية  أن هذا القرار ينطبق كافة المنتجات الفلاحية المنتجة محليا ، ومقابل ذلك،  أبقت رئاسة الجمهورية على عملية فاكهة الموز قابلة للاستيراد على مدار السنة، وتسعى الرئاسة إلى  تقليص فاتورة الاستيراد في المجال الغذائي والتي عرفت تراجعا  كبيرا من خلال تسجيل تراجع في فاتورة الواردات، حسب التقرير الصادر عن المديرية العامة للجمارك إلى غاية شهر سبتمبر، بـ 24.80 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي بعدما تراجعت من أكثر من  26 مليارا دولار سنة 2019 إلى 19.66 مليار دولار خلال سنة 2019  في انتظار تخفيض الفاتورة بعشر مليارات دولار مع نهاية السنة.

محمد .ب

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك