توسيع منتدى الحوار لأطراف جديدة

جيل جديد:

 

كشف القيادي البارز في حزب جيل جديد حبيب براهمية، عن احتمالية توسيع منتدى الحوار، موضحا أنه خطوة أولى لتوافق الرؤى.

وأفاد حبيب براهمية أمس، في تصريح إعلامي له، بأن مشاركتهم في منتدى الحوار الوطني الذي دعت إليه جزء من الأحزاب السياسية المعارضة، وأشرف على التنسيق فيه وزير الاتصال السابق عبد العزيز رحابي، أن مشاركتهم جاءت كضيوف، وأن رؤيتهم تم توضيحها للخروج من الأزمة السياسية الحالية، على غرار باقي الفعاليات المشاركة بهذا المنتدى، مضيفا أن تواجدهم بهذا الحوار مع الفعاليات التي يتقاسمون معها نفس التوجه تقريبا، هو مهم للحديث والتشاور للخروج بورقة طريق موحدة من أجل الاستناد عليها للتفاوض مع السلطة في الغد”.

وأوضح نفس المتحدث بخصوص عدم دعوة أحزاب سياسية معارضة معينة لهذا المنتدى، بأن المعلوم أن منسق المنتدى عبد العزيز رحابي، قد أكد خلال الاجتماع وفي تصريحات إعلامية له على أنه قام بدعوة كل الأحزاب السياسية، بما فيها الأحزاب السبعة المشكلة لتكتل البديل الديموقراطي، وبالطبع لم تتم دعوة رباعي الموالاة وجميع الأحزاب الداعمة للعهدة الخامسة، مضيفا بأن  جيل جديد ليست لديه معطيات حول اجتماعات أخرى لهذا المنتدى، لكنه يرحب بكل ورشات الحوار مع الجميع من اجل إيجاد مخرج للأزمة، بحيث يكون سلس وهادئ وسريع ويستجيب لمطالب الحراك الشعبي.

وأبرز نفس المصدر بأنه يمكن أن يتوسع منتدى الحوار في جولة جديدة، لمضمون أبعد مما عالجه في اجتماع 6 جويلية 2019، على غرار تعهدات الرئيس المستقبلي للجزائر مثل المسار التأسيسي بعد الانتخابات الرئاسية، مفيدا “لكن في جيل جديد ليس لدينا لحد الساعة معلومات حول اجتماع آخر لهذا المنتدى، وسنشارك فيه بالطبع”.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك