توجيه الاتهام إلى 15 وزيرا و08 ولاة وعشرات المدراء

قضاة التحقيق في ملفات الفساد بالمحكمة العليا

* إحالة 26 ملفا على محكمة الجنح بسيدي امحمد

 

كشفت مصادر مقربة من المحكمة العليا أن القضاة المكلفين بالتحقيق في ملفات الفساد قد أغلقوا ا أكثر من 20  ملف من ملفات  الفساد الأولى البالغ عددها 26 ملفا و التي تم إحالتها على محكمة الجنح بسيدي امحمد وأخرى على  محكمة الجنايات للعاصمة بحكم أنها تحمل أو صاف جنائيى ، حيث ستباشر محكمة  سيدي أمحمد  بمحاكمة  المتهمين  الذين على رأسهم 15 وزير وأكثر من 08 ولاة بداية بملف الوزيرين الغازي وزعلان ، والنائب بهاء الدين طليبة ، وملف جديد  للمدير العام للأمن الوطني  عبد الغاني هامل ، وكذا ملف الطيب لوح الذي يعد من اكبر ملفات الفساد التي تم التحقيق فيها .

من جانب آخر يوجد ملف جديد للسعيد بوتفليقة  بالإضافة إلى ملفات وزراء سلال وأويحي والذين يتهمون في ما يزيد عن 20 ملف في مقدمتهم  وزير الطاقة الفار شكيب خليل  ووزير السكن حميد طمار،و نور الدين بوطرفة، السعيد بركات ، جمال ولد عباس ، محمد بن مرادي ،جميلة تمازيرت،خليدة تومي، هدى فرعون ،عبد القادر بن مسعود ، محمد الغازي ،  محمد حطاب  والطيب لوح، حميد ملزي ، يوسف يوسفي والقائمة طويلة التي سيتم استدعاؤهم إلى المحكمة  

كما يتم إحالة العديد من الولاة على المحاكمة و يتقدمهم والي العاصمة عبد القادر زوخ، والي البيض جمال خنفار،والي سعيدة سيف الإسلام ، والي تلمسان ، ووالي وهران وكذا والي تموشنت من جانب آخر أشارت ذات المصادر أن هذه الملفات التي تم تصفيتها ستخلفها ملفات أثقل  للتحقيق  تتعلق باستعمال النفوذ  واستغلال الوظيفة ، يتقدمها ملف الوزير الأول نور الدين بدوي وحاشيته  بالإضافة إلى وزيرة التربية السابقة  نورية بن غبريط ، ووزراء سابقين  تم كشف تورطهم في قضايا فساد من خلال التحقيق  في الملفات السابقة .

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك