تعرف على سبب رفض حسام عوار حمل قميص “الخضر”؟

ج.ن
مع حالة الغضب التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، تجاه اللاعب حسام عوار بعد ان اختار حمل قميص الديوك على حساب منتخب اجداده الجزائر، أطلقت والدته تصريحات قوية، كشفت فيها تفاصيل ما جرى في الساعات الأخيرة قبل القرار.
وقالت والدة اللاعب إن خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، لم يتواصل مع ابنها خلال الفترة الماضية، وأضافت: “لم يصله أي مقترح، ولم يظهر المسؤولين أي اهتمام به خلال السنوات الماضية، رغم المستوى الذي وصل إليه”.
وأعربت عن دهشتها من موقف اتحاد الكرة، الذي لم يكلف نفسه عناء التواصل مع نجلها تماما طيلة الفترة الماضية، رغم أن الجميع كان يصنفه كأحد أبرز المواهب في أوروبا منذ أن كان في سن الـ 17.
وأوضحت أن “الفاف” لم تقم بأي خطوة إيجابية، رغم علمها بأن اللاعب سيكون مطلوبا بقوة في المستقبل، وتابعت: “كنت أتمنى رؤية حسام عوار وهو يرتدي قميص المنتخب الوطني الجزائري، لكن في نهاية المطاف، الكلمة الأخيرة تعود له دون غيره”.
كما كشفت عن أن محمد روراوة، رئيس الاتحاد الجزائري السابق، كان الشخص الوحيد الذي اهتم فعليا بنجلها، واتصل به في أكثر من مرة، وكان على بعد خطوات من حسم الأمور معه، لولا رحيله عن منصبه، ويبقى زمن روراوة هو الأكثر ثمارا في تحويل مزدوجي الجنسية إلى الخضر وكان آخر العنقود اللاعبين الموهوبين إسماعيل بن ناصر وآدم وناس، بينما لم يتمكن زطشي وفريقه من ضم أي لاعب كبير باستثناء آندي ديلور الذي جاء بمحض إرادته.
كما أن حديث جمال بلماضي عن ضخ دماء جديدة في جسد المنتخب الجزائري، فهمه كثيرون على أنها إشارة لعوار، كما أن عوار عندما قال بأن خياره سيرتبط مع تأثير العائلة دعّم هذا الطرح، ولو كانت للاعب نية في اختيار الخضر ما غامر الاتحاد الفرنسي في إدراج إسمه ضمن منتخب الديكة الذي سيتربص قريبا تحضيرا لأمم أوربا التي ستلعب الصائفة القادمة 2021.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك