تظاهرة حاشدة للبطالين بورقلة

بعد 37 وقفة احتجاجية

  • مطالب بفتح تحقيق في خروق بسوق الشغل

 

تجمهر صباح أمس جمع غفير من طالبي العمل أمام حجرة الصمود  بورقلة للمطالبة بحقهم في العمل وفتح تحقيق معمق في التجاوزات والخروق التي ظل مسكوت عنها بسوق الشغل .

المحتجين رفعوا شعارات تندد بالواقع المزري لملف اليد العاملة ،على غرار  “العصابة المحلية بورقلة ضد تنفيذ قرارات رئيس الجمهورية “، “نريد محاسبة المتورطين في ملف الشغل “،”نريد توظيفا مباشرا للبطال … لا عروض على الورق “، “تطبيق المنشور الوزاري ضرورة ملحة ” ،وفي سياق متصل قال ممثل البطالين كمال بوشول ، أن مليونية 12 جانفي 2021 ، جاءت على خلفية 37 وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية و 47 لقاء جواري ، حيث أكد ان الشباب البطال يطالب بفتح تحقيق في منظومة التشغيل المتعفنة والعاجزة ،لمحاسبة ومعاقبة المتورطين في ذلك ، وإلغاء الشروط التعجيزية من الشركات الوطنية خاصة و الأجنبية التي تسنها الشركات كالسن و عامل الخبرة، مؤكدا أن البطالين متمسكين  بضرورة وضع حد للإجحاف الكبير الذي يتعرض له طالبي العمل بما فيهم الاطارات المحلية على مستوى الشركات الوطنية العاملة في الصناعة النفطية .

ومعلوم أن ملف الشغل بولاية ورقلة المعروفة بالعاصمة المركزية للجنوب الشرقي ، يعتبر من بين الملفات الشائكة التي تجاوزات السلطات المحلية ،وبات الأمر يستدعي تدخل جاد من صناع القرار بالبلاد لاحتواء احتقان الجبهة الاجتماعية المحلية .

أحمد بالحاج 

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك