تطبيق إلكتروني للتسجيل الجمركي الأسبوع القادم

في إطار رقمنة التعاملات بقطاع التجارة

* 5 منتجات فقط غير قابلة للتصدير “مؤقتا”

 

أعلن وزير التجارة، كمال رزيق، أمس، أنه سيتم في الأسبوع القادم، إطلاق تطبيق الكتروني، مخصص لعملية التسجيل والجمركة في قطاع التجارة.

وكشف رزيق خلال نزوله ضيفا على قناة النهار في حصة 52 دقيقة اقتصاد، في ذات السياق، أن هناك قرابة 12 ألف عون رقابة، يعملون في قطاعه الوزاري، متطرقا بالمناسبة أن السوق خلال الـ8 أشهر الأخيرة، يعرف استقرار نسبي، مذكرا أن حالات التسمم الغذائي كانت قليلة هذا العام مقارنة بالأعوام الماضية، تكاد تحسب على الأصابع.

إدخال “الكود بار” سيغير تماما عملية الرقابة

قال الوزير أن أكبر تحديات القطاع هي الرقمنة، لكن العمل جاري لتحقيق ذلك، مثمنا بالمناسبة، إمكانية الانخراط الإلكتروني حاليا في السجل التجاري، وفي وضع الحسابات الاجتماعية، بالإضافة إلى تخفيض التعاملات الورقية بين إطاراته الوزارية إلى النصف، من خلال الاستعانة بالاتصال الالكتروني.

أما في مجال الرقابة، أضاف المتحدث ذاته، أن هناك تجربة قد طبقت في العاصمة، عن طريق الألواح الالكترونية “التابلات”، مشيرا أن الوزارة بصدد تقييم هذه التجربة، وبحث نقاط القوة والضعف فيها، لتعميمها مستقبلا، وهنا كشف رزيق أن إدخال الكودبار “الترقيم العمودي”، سوف يغير تماما عملية الرقابة، من خلال تطبيقات الكترونية، في الهاتف النقال ” للتخلي على الورقة والقلم تدريجيا”.  

5 منتجات فقط غير قابلة للتصدير “مؤقتا”

فيما يخص التصدير، أكد المسؤول الأول على قطاع التجارة، أن كل المنتجات الجزائرية مسموح بتصديرها بإستثناء 4 أو 5 مؤقتا، وهي المواد المدعمة، مضيفا في ذات السياق، أن هذه المواد المدعمة ممنوع تصديرها، لكن بالمقابل وزارة التجارة تشتغل مع وزارات أخرى لإيجاد ميكانيزمات جديدة، لإخراج مواد الدعم، لكن خارج مواد الدعم الجميع حر في تصدير ما يريد.

وأختتم رزيق حديثه، أنه رغم جائحة كورونا التي أثرت علينا نوعا ما، إلا أننا يوميا نتلق عشرات طلبات من إخواننا المتعاملين، من أجل تصدير منتوجات نحول إفريقيا، لذلك أنشأنا سجل تجاري للمؤسسات المصدرة لتمكينهم من التصدير بسهولة وأريحية.

مريم خميسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك