تصريحات تثير لغط الشركاء الاجتماعيين

تصريحات مدير التكوين بوزارة التعليم العالي

فجرت تصريحات مدير التكوين على مستوى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جمال بوكرزاطة  نهاية الأسبوع الذي أشار بعودة الطلبة إلى مقاعد الدراسة بعد انتهاء الحجر حفيظة الشركاء الاجتماعية وخاصة المنظمات الطلابية التي اختلفت آرائها و  اعتبرت التصريح غير مسؤول ، ومخالف لتصريحات  وزير القطاع ، معتبرين كثرة التصريحات وتضاربها يضر بالأسرة الجامعية، خاصة في ظل مباشرة المديرية العامة  للخدمات الجامعية  بإخلاء الاقامات ومنح  أغراض الطلبة والطالبات بفعل نهاية الفصل الأول وضمان العودة شهر سبتمبر  مثلما  خرج بها  المجلس الوزاري الأخير، يفاجئ مدير التكوين بالعودة بعد الحجر في إشارة إلى شهر جوان  من اجل شرح دروس المنصة  الأمر الذي اعتبروه غير ممكن  خاصة في جنوب الوطن أين ترتفع الحرارة بشدة ويصعب الخروج المر الذي جعلها تطالب بالعودة شهر سبتمبر لاستكمال الدروس والامتحانات.

 

الرابطة تستغرب 

استغربت الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين على لسان عضو مكتبها الوطني عبد القادر بن خالد في اتصال هاتفي مع الوسط قرار مدير التكوين جمال بوكرزاطة  الذي وصفوه بالمبهم ، خاصة في حالة انتهاء الحجر بداية جوان أو منتصفه ،  وهو الذي يخالف قرار الاجتماع الوزاري الأخير الذي أكد عودة الدراسة شهر سبتمبر لمدة أسبوعين  من اجل شرح الدروس المعروضة على منصات التواصل الاجتماعي ، وهو ما أكده  تصريح مدير التعليم والتكوين العاليين  بوعلام  سعيداني ، من جهة أخرى تخالف هذه التعليمة  التي أصدرها الديوان الوطني للخدمات الجامعية يوم 14 ماي 2020 من اجل فتح الغرف للسماح للطلبة بأخذ متاعهم ومعداتهم ، هذا وأشارت الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين أنها تقاطع الدروس في حالة  العودة قبل سبتمبر ، خاصة في ظل صعوبة التحاق الطلبة بالجامعات الواقعة جنوب الوطن بفعل موسم الحر  وصعوبة الدراسة من جهة ، كما أن تداعيات الوباء لا تزال لم تظهر بعد  ان كانت هناك تبعيات أو غيرها ، ما يستوجب التحلي بالحكمة وتغليب الرأي ، مطالبة الوزارة بفتح قنوات  مع الشركاء الاجتماعيين  (المنظمات الطلابية ونقابات الأساتذة ) بصفتهم المعنيين المباشرين بالسنة الجامعية وتفادي  التصريحات المتضاربة لما لها من تأثيرات على  نفسية الطالب الجامعي الذي يعيش القلق بفعل عدم وضوح الآراء حول السنة الجامعية ، من جهة أخرى أشارت الرابطة أنها سجلت اعتداءات على ممتلكات الطلبة بالعديد من الإقامة  بعد تسجيل كسر للغرف ودخول  وأخذ ممتلكات الطلبة ،إذ أنها  تندد بهده التصرفات المنعزلة  وتطالب بتحقيقات شفافة للوقوف على مرتكبيها من اجل تطهير الاقامات من المظاهر السلبية.

تجمع الطلبة الجزائريين يوضح

كشف  تجمع الطلبة الجزائريين (الريال) على لسن عضو المكتب الوطني عب الوهاب بن مرزوق ان تصريحات  مدير التكوين  جمال بوكرزاطة  لم تأتي بالجديد بحكم أنه لا أحد يعرف متى ينتهي الوباء ، كما  السنة  الجامعية  تم الفصل فيها في المجلس الوزاري الأخير ، ولا أحد له الحق بالتدخل ، ونحن كشريك اجتماعي  نطالب بالتعليم الحضوري لتأكيد نجاعة الدروس عبر المنصات التي لا تعوض الدرس الحضوري للطالب ، وعن قرار الديوان الوطني للخدمات الجامعية بفتح الاقامات الجامعة لاسترجاع  أغراضهم فهو قرار لازم  نظرا لطول فترة الحجر ما يجعل الأعراض معرضة للحجر والتلف ، وطالب تجمع الطلبة الجزائريين من الطلبة والطالبات  بضرورة احترام التباعد في هذا الإجراء  مع إجبارية  ارتداء الكمامات  والالتزام بالتعليمات الصحية.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك