تزكية أبوالفضل بعجي أمينا عاما للأفلان

وسط أجواء ولادة قيصرية

* تمديد تاريخ المؤتمر الوطني الحادي عشر

زكى  الاجتماع الاستثنائي لاجتماع اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني  في ساعات متأخرة من مساء أول أمس  أبو الفضل بعجي أمينا عاما للحزب العتيد أمام غياب المنافسين الذين انسحبوا في آخر لحظة ويتعلق الأمر بمصطفى كحيلش وبشير بشارة ومحمد صالح صلوغة كما وافقت اللجنة على تمديد تاريخ المؤتمر الوطني الحادي عشر الذي كان مقرر إلى تاريخ لاحق.
لم ينتهي اجتماع اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني بمفاجئات منتظرة كما تمت عند بداية أشغالها بمنع المرشح جمال بن حمودة من دخول قاعة الأشغال  بالمركز الدولي للمؤتمرات بحجة ارتفاع درجة حرارة جسمه واحتمال إصابته بفيروس كورونا حيث خلص هذا الاجتماع  إلى تزكية  المحامي أبو الفضل بعجي في منصب أمين عام الحزب العتيد بأغلبية الحاضرين في القاعة والمقدر عددهم ب ب386 عضوا  كما تم خلال هذه الدورة التي تأتي في ظرف اسثتنائية تعيشها البلاد بصفة عامة وجبهة التحرير الوطني بصفة خاصة بالمصادقة على لائحة سياسية تقضي بتأجيل المؤتمر الوطني ال11 للحزب, الذي كان مقررا في شهر أفريل المنصرم, إلى تاريخ سيحدد لاحقا.
وفي أول تصريح للصحافة  أكد  أبو الفضل بعجي أن اجتماع اللجنة المركزية هو  قانوني بحضور حوالي 368 عضوا وهو  حسبه دليل على روح المسؤولية التي تحلى بها أعضاء اللجنة  وكشف أن حزب جبهة التحرير الوطني الذي  تأثر كثيرا بالأزمات تنتظره عدة ورشات كبيرة  مشيرا إلى أن المرحلة الحالية  تتطلب إعادة بناء الحزب الذي يجب أن يلعب دوره في الساحة السياسية ,وبهذه المناسبة, شدد نفس المسؤول الحزبي على ضرورة  تجند كافة الطبقة السياسية للدفاع عن الدولة ومؤسساتها التي تعتبر ملكا للشعب الجزائري معبرا في نفس السياق عن أمله في أن يتم  التخلي عن مفهوم أحزاب سياسية من تيار المعارضة وأخرى من الموالاة لأنه كما أضاف  جميع الأحزاب السياسية تهدف في برامجها الوصول إلى السلطة.
يذكر أن حزب جبهة التحرير الوطني, كان يسير من طرف الأمين العام بالنيابةعلي صديقي,منذ شهر سبتمبر 2019, تاريخ استقالة الأمين العام الأسبق محمد جميعي الذي تم إيداعه الحبس المؤقت بتهمة إتلاف مستندات قضائية والتهديد.

باية ع

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك