تراجع محسوس في أسعار الإسمنت

 بعد إجراءات مكافحة المضاربة

يقدر حاليا سعر كيس الاسمنت ما بين 500 و700دج مقابل حوالي 1000 دج من قبل وذلك بفضل اجراءات مكافحة المضاربة التي اتخذها مؤخرا وزير الصناعة والمناجم، محجوب بدة  حسب بيان للوزارة  وأكد ذات المصدر أنه “منذ بضعة ايام تراجعت أسعار الاسمنت بشكل محسوس على مستوى مختلف نقاط البيع عبر التراب الوطني وهذا بفضل الإجراءات التي اتخذها مؤخرا وزير الصناعة والمناجم، محجوب بدة، لا سيما من خلال إحالة بعض مسؤولي المجمعات العمومية على التقاعد وهوما أدى الى تسوية بعض المشاكل المرتبطة بالمضاربة”وقد أدت هذه التغييرات الى “تقلص ملحوظ للمضاربة التي كانت سائدة على مستوى السوق”، تضيف الوزارة مشيرة إلى أن هذا الاتجاه نحوالانخفاض سيستمر بعد نتائج أشغال مجموعة العمل التي نصبها بدة لهذا الغرض.

واستنادا الى نفس البيان فان مجموعة العمل “ستحدد بدقة المشاكل التي يعرفها هذا الفرع” وستسمح بإعطاء ديناميكية جديدة للمجمع الصناعي للإسمنت بالجزائر من جهة أخرى أوضح المصدر أن هذا المجمع التابع لوزارة الصناعة والمناجم قرر وضع ميثاق خاص بالزبائن يضبط العلاقة بين مؤسسات الاسمنت وشركائها وهذا بهدف “مكافحة المضاربة بكل فعالية وتحسين تموين مؤسسات الانجاز والموزعين المعتمدين بالإسمنت”وقد أعلن عن الاستراتيجية الجديدة لمكافحة المضاربة خلال يوم الأبواب المفتوحة الذي نظم الثلاثاء الماضي من طرف  المجمع الصناعي للإسمنت بالجزائر بالشلف، حسب الوزارة مضيفة أن مصنع الإسمنت بالشلف شهد اختلالا في التوزيع حال دون حصول المؤسسات المحلية على حصتها منذ ديسمبر 2016  وبالفعل  منذ 2016   تقول الوزارة  شهدت مؤسسة الاسمنت ومشتقاته  “اختلالات تم التنديد بها في العديد من المرات من طرف غرفة التجارة والصناعة للشلف مما أدى إلى إقالة الرئيس المدير العام لذات المؤسسة من طرف وزير الصناعة والمناجم في يونيو2017”.

وحسب البيان، فقد شكل تنظيم هذا اليوم تحت إشراف الوزارة بمدينة الشلف “مناسبة للتأكيد على إرادة السلطات العمومية في القضاء على ظاهرة المضاربة التي تمس هذا الفرع” وتجديد إرادة المجمع الصناعي للإسمنت للجزائر في اقامة علاقات تجارية أساسها الثقة في ظل احترام الشفافية ويذكر أن المجمع يعتزم رفع انتاجه من الإسمنت إلى 20 مليون طن/سنويا  في آفاق 2019-2020 بفضل مشاريع توسيع ثلاث وحدات اسمنت والشروع في انجاز مصنعين جديدين. ويتعلق الأمر بمشروع توسعة وحدة الاسمنت لكل من الشلف ،وعين الكبيرة ،وزهانة والشروع في انجاز وحدتين أخريين للإسمنت بكل من سيقوس (أم البواقي) وبشار.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك