تراجع عائدات الجزائر من المحروقات بـ 50%

الخبير الاقتصادي عبد القادر بريش بخصوص انهيار أسعار النفط

* إمكانية عودة السعر للارتفاع

 

كشف رئيس المجلس الاستشاري بالمنتدى الاقتصادي الجزائري، عبد القادر بريش، أمس، أن انهيار أسعار النفط  الأمريكي  بهذا الشكل، يؤذن  بانهيار صناعة النفط الصخري الأمريكي، نتيجة تشبع وتخمة في مخزون المصافي الأمريكية، وعدم وجود  قدرات تخزين، تستوعب فائض الإنتاج، نتيجة تراجع الطلب، مع استمرار تعليق النشاط الاقتصادي، في الولايات المتحدة الأمريكية، جراء تفشي وباء كورونا على أراضيها.

و اعتبر بريش في تصريح خص به جريدة “الوسط”، أنه من الممكن أن يعود السعر للارتفاع، والانتعاش بعد هذه الهزة، إن تم تصحيح وضع السوق   مشيرا بالمناسبة، أنه يجب التمهل يوم أو يومين، لنرى كيف ستكون أسعار العقود الآجلة لشهر جوان، لان الأسعار المسجلة، أول أمس، خاصة بالعقود الفورية، لتسليم شهر ماي المقبل، مع الأخذ بعين الاعتبار، عن الإجراءات التي من المرتقب أن يعلن عليها، الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حيث من خلالها سيتبين ما ستؤون إليه الأمور مستقبلا.

في حين أفصح الخبير الاقتصادي، أنه على العموم السوق البترولية، في أزمة حقيقية، نتيجة نقص الطلب، وفائض في العرض، منه التعافي من هذه الأزمة حسبه، سيأخذ وقتا على الأقل، حتى  نهاية السنة الحالية، مع إمكانية تعافي العالم من جائحة كورونا، وعودة الاقتصاد للعالمي للانتعاش تدريجيا.

من جهة أخرى، قال الدكتور بريش، خلال حديثه مع “الوسط”، أننا في أزمة عالمية، وتداعياتها ستكون كبيرة، على الاقتصاد العالمي ككل، وبخاصة على الدول، التي تتميز اقتصادياتها بالهشاشة، والتبعية للنفط، كماهو الحال بالنسبة للاقتصاد الجزائري، حيث من المتوقع أن تتراجع عائدات صادرات المحروقات بـ50%، بالإضافة إلى تراجع موارد الميزانية العامة للدولة، من الجباية البترولية، منوها بالمناسبة، أن الجزائر مطالبة لمواجهة هذه الجائحة الجديدة، والخروج من هذه الأزمة المستجدة بأقل الخسائر، مزيدا من إجراءات التقشف على النفقات العامة، وتخفيضها قدر الإمكان، مع تقليص فاتورة الاستيراد، والتصرف بعقلانية، والعمل على ديمومة احتياطي الصرف للبلاد.

مريم خميسة

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك