تدابير هامة لتعزيز اللغة الانجليزية في الجامعات …لاماستر و لا دوكتوراه دون إتقان الانجليزية

قررت وزارة التعليم العالي إشتراط “B2″ في اللغة الانجليزية لإستكمال اطروحات الدوكتوراه و مناقشتها و ذلك ضمن عدة تدابير سيتم تطبيقها على المدى القضير خلال السنة الجامعية 2019/2020 حسب ما اورده التقرير النهائي للجنة القطاعية لتعزيز اللغة الانجليزية .

وجاء في التقرير ضمن التدابير التي سيتم تطبيقها على المدى القصير” إشتراط معدل 12/20 في مادة اللغة الانجليزية في الباكلوريا “و “علامة 11/20 او اكثر دون استخلاف للالتحاق بمستوى الماستر” .

كما تقرر زيادة الحجم الساعي لتدريس الانجليزية الى 3 ساعات منها ساعة و نصف حضوريا و اخرى عن بعد .

و إنشاء مدارس دوكتوراه في اللغة الانجليزية المتخصصة في المناطق الاربعة (شرق،وسط،غرب،جنوب)

في حين سيتم على المدى المتوسط إلزامية تكوين الاساتذة الجدد (المتربصين) من خلال خلال سياسة بيداغوجية مرافقة وورشات من اجل مرافقتهم على تطوير و خيكلة التكوينات باللغة الانجليزية.

و تشجيع انشاء “الركن الامريكي” في عدد من جامعات الوطن  و تعزيز التعاون ايضا مع “المجلس البريطاني” من خلال برامج التعاون و الاتفاقيات مع المؤسسات الجامعية .

بالاضافة الى انشاء “مصلحة التعليم عن بعد” مجهزة بالوسائل الضرورة و مهمتها تكوين الاساتذة  و تصميم دروس اللغة الانجليزية عبر خط الانترنت .

و دعا التقرير الى توجيه التعاون نحو البلدان الانجلوفونية

وتم تحديد هدف بعيد المدى يكفل إتقان اللغة الانجليزيةلكل  المتحصلين على شهادة الليسانس

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك