تحقيق في حسابات الخطوط الجوية الفرنسية

الشرطة الاقتصادية والمالية لأمن العاصمة

* الاشتباه في تهريبها  لرؤوس أموال   إلى الخارج

 

كشفت مصادر رفيعة المستوى أن  مصالح الفرقة الاقتصادية والمالية  التابعة للأمن الوطني  قد باشرت تحقيقات معمقة  في حسابات الخطوط الجوية الفرنسية “AIR FRANCE”على خلفية الاشتباه في تهريبها  لرؤوس الأموال  من الجزائر إلى الخارج بطرق احتيالية خلال الآونة الأخيرة .

العملية  وحسب مصادر مقربة من الملف  بعد وكالات السياحة التي تفاجأت بالخطوط الجوية الفرنسية تفرض على المسافرين  دفع أسعار التذاكر بالعملة الصعبة (الأورو)  بالإضافة إلى مبلغ التأمين رغم أنهم بالجزائر ، حيث انه من غير  المعقول  قبض التكاليف  بالجزائر بعملة غير العملة الوطنية ،  من جانب آخر توسعت  العملية إلى  أكثر من هذا حيث راحت ذات المؤسسة تفرض على  المغتربين الجزائريين الموجودين في الجزائر والراغبين في مغادرة التراب الوطني على متن الطائرات الفرنسية دفع المصاريف بالبطاقة الزرقاء  رغم عدم اعتمادها  بالجزائرالأمر الذي أكد فرضية تهريب رؤوس الأموال ، ما جعل المديرية العامة للأمن الوطني تكلف عناصر الفرقة الاقتصادية والمالية  التابعة لأمن ولاية الجزائر بصفتها المختصة إقليميا وعمليا  من اجل مباشرة إجراءات التحقيق في حركية رؤوس أموال هذه المؤسسة خلال الفترة الأخيرة .

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك