تحقيقات معمقة في عقارات مسؤولين ووزراء

أقيمت بطريقة غير شرعية في تلمسان

  •  نهبت فيها أرض الدولة وشيدت على أملاك البلديات والولاية

 

أكدت مصادر قضائية أن تحقيقات معمقة انطلقت في عشرات الأملاك لبعض إطارات الدولة بولاية تلمسان  يتقدمهم ولاة ووزراء تبين أنهم حصلوا على هذه العقارات وأقاموها  بطريقة غير شرعية، كما أنهم استغلوا نفوذهم للضغط على مقاولين  ومسؤولين محليين  في إقامتها من أملاكهم أو من أملاك البلديات  والولاية دون دفع فلس واحد .

هذا ولعل فيلا أحد أكبر وزراء حكومات بوتفليقة  المتتالية  والموجود بسجن الحراش  تعد أول الملفات  والتي تبين أنه استغل سيناتور  سابق ورئيس بلدية من أجل إقامتها على قطعة ارض للدولة  دون دفع ملما واحدا  وأدت الديون ما بين الوزير  والسيناتور إلى الشقاق في آخر الأيام ، من جهة أخرى توجد فيلا أخرى تشير المعطيات أنها فندق  لإحدى  الوزيرات التي تبوأت وزارة هامة  وهي متابعة قضائيا بمدينة مرسى بن مهيدي   والتي أقيمت دون ترخيص ؟أو دفع مبلغ الأرض ، في حين تبقى فيلا وزير فار من العدالة  بأحد أرقى أحياء تلمسان تثير التساؤل ناهيك عن  مساكن لوالي سابق حكم تلمسان حيث استفاد من سكنين في عمارة مرقي كتبت باسم ابنيه مقابل تسوية ملف العمارة التي  كانت إلى وقت قريب محل صراع ما بين المرقي والإدارة لمحالفة الشروط ، من جانب آخر تشمل التحقيقات  أملاك مقاولون تحصلوا عليها دون دفع المبالغ  وأقاموا عليها ترقيات عقارية  وبيع مساكنها رغم مخالفة قوانين البناء ، وذلك بفعل نفوذهم  مع  وزراء ومسؤولين ، في حين تبقى  أملاك إطار بالأمن وآخر بالجيش تثير التساؤل ، وأخرى يملكها صاحب احد الأحزاب الذي اختفى عن الأنظار ، بالإضافة إلى أملاك  وزراء وسيناتورات  والتي تجري تحقيقات دقيقة فيها والتي قد تعصف بالعديد من الإطارات والمسؤولين الذين تعاقبوا على تلمسان التي جلب جمالها الوزراء والإطارات لنهب أراضيها وإقامة مساكن فاخرة بها بطرق مشبوهة والتي يجري الأمن  تحقيقاته بها .

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك