تحديات التنمية وإرهاب الطرقات

اجتماع الحكومة بالولاة

  •  ورشات لبحث آليات تنفيذ مخطط عمل الحكومة

 

يعقد اليوم بقصر الأمم أول اجتماع مابين الحكومة والولاة منذ اعتلاء الرئيس عبد المجيد تبون السلطة بهدف شرح مخطط عمل الحكومة و آليات تطبيقه وكذا مواجهة تحديات التنمية ومكافحة البيروقراطية والجريمة وإرهاب الطرقات  وتقريب الإدارة من المواطن

ويسعى هذا الاجتماع الذي يحضره إلى جانب أعضاء الحكومة والولاة  شركاء اقتصاديين واجتماعيين إلى تحليل و شرح مخطط عمل الحكومة و آليات تطبيقه بعد أن حظى بتزكية من نواب المجلس الشعبي الوطني  في إطار المنهج الجديد للحوكمة والى جانب مخطط عمل الحكومة سيعكف المشاركون على مدار يومين في ورشات مختلفة إلى بحث آليات ناجعة لتنفيذ مخطط عمل الحكومة والتزامات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، ضمن مقاربة تعتمد على مشاركة السلطات المحلية ممثلة في إطاراتها ومنتخبيها, بغية تجسيد الأعمال التنموية الواردة في هذا المخطط

ويصبو هذا اللقاء الذي يأتي في ظروف استثنائية تمر بها البلاد إلى بحث حلول عن تحديات ومشاكل يعاني منها المواطن على الصعيد المحلي لعل أهمها  تحسين المستوى المعيشي للمواطن وتقليص الفوارق على كافة المستويات وكذا استدراك وتطوير المناطق الواجب ترقيتها وإدماجها في سياسة التنمية الوطنية, كما يسعى للوصول إلى تطوير عرض العقار ذي الطابع الاقتصادي وتوجيهه بشكل فعال نحو استثمارات ذات فائدة اقتصادية مثبتة وتسيير شفاف ومنصف وعقلاني للعقار الاقتصادي, فضلا عن تحسين جاذبية ولايات الجنوب والهضاب العليا وإعادة تنشيط ميكانزمات التنمية في المناطق الجبلية والحدودية.

كما يبحث هذا الاجتماع إلى سبل تعزيز أمن المواطنين وممتلكاتهم والقضاء على الجريمة المختلفة وكذا مواجهة إرهاب الطرقات ضمن إستراتجية جديدة تعتمدها الحكومة على الصعيد المركزي والمحلي إلى جانب الإسراع في تعميم رقمنة الخدمات العمومية الجوارية عن طريق رفع جميع العوامل المعرقلة

الملف الاقتصادي ودعم عجلة الاستثمار على المستوى المحلي هو الآخر ملف يفرض نفسه في اجتماع الحكومة بالولاة  حيث سيتم دراسة ملف العقار الاقتصادي وبحث سبل ترقية الروح المقاولاتية لاسيما لدى الشباب الحامل للمشاريع وكذا تحسين جاذبية ولايات الجنوب والهضاب العليا لاستقطاب مشاريع جديدة تخلق مناصب عمل

وسيتوج هذا اللقاء بعدة توصيات ستكون بمثابة خريطة طريق الولاة لتجسيد التزامات الرئيس عبد المجيد تبون التي قطعها في حملته الانتخابية لاسيما وان الوزير الأول عبد العزيز جراد صرح, الخميس الماضي, خلال رده على استفسارات وانشغالات النواب المجلس الشعبي الوطني بأن اجتماع الحكومة بالولاة سيحدد الأولويات ويترجم الإجراءات ويضبط الآجال بدقة للتطبيق الفعلي لكل ما جاء في برنامج الحكومة وعلى رأسها تنفيذ المخطط الاستعجالي لتدارك فوارق التنمية المحلية خاصة بالمناطق الجنوبية والجبلية والريفية وفي ضواحي المدن

 

باية ع 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك