تجار يلهبون الأسعار.. والبطاطا بـ 110 دج بسوق الجملة

إغتمن بعض التجار في أسواق الجملة بمختلف ولايات الوطن تهافت المواطنين لإقتناء مختلف المواد الإستهلاكية من خضر وفواكه بعد تفشي فيروس كورونا.

وإعتبرها بعض التجار  بمثابة فرصة للربح السريع، حيث تسارع البعض منهم مباشرة بعد إعلان الحكومة إتخاذها لإجراءات وقائية من الحد من انتشار فيروس كورونا، لرفع الأسعار.

وعلى غرار السميد والفرينة والخضر سجلت هذه المواد ومواد أخرى إرتفاع في أسعارها تصل في بعض الأحيان إلى الضعف.

وفي فيديو تم نشره عبر مواقع التواصل الإجتماعي، قام شاب، صبيحة اليوم الأربعاء، بجولة إلى سوق الجملة بالكاليتوس.

ورصد أسعار الخضر التي ارتفعت وبشكل فجائي، على غرار مادة البطاطا التي تم بيعها بـ 110 دج بسعر الجملة.

ودعا الشاب المستهلكين الجزائريين للعزوف عن شرائها بهذا السعر الرهيب، خصوصا وأن السعر سيرتفع أكثر وأكثر عند بائعي التجزئة.

وقال الشاب في حديثه “أدعو جميع المواطنين لمقاطعة شراء البطاطا”، وأضاف “أنا واحد من هؤلاء الذين سيمتنعون عن إقتنائها”.

وأشار الشاب المتحدث “الرسالة موجهة خاصة للفئة ذوي الدخل الضعيف”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك